أخبار عاجلة

تفتتح مسرحية «جزيرة المشاعر» مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الثامنة، التي ينطلق بعد غد، ويستمر حتى ‬26 ديسمبر الجاري، وتنظمه جمعية المسرحيين، وتقام عروضه في قاعة قصر الثقافة في الشارقة.

«جزيرة المشاعر» تفتتح مهرجان مسرح الطفل

تفتتح مسرحية «جزيرة المشاعر» مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الثامنة، التي ينطلق بعد غد، ويستمر حتى ‬26 ديسمبر الجاري، وتنظمه جمعية المسرحيين، وتقام عروضه في قاعة قصر الثقافة في الشارقة.

 

 

وتشارك في دورة هذا العام من المهرجان الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ست فرق مسرحية تتنافس على جوائز المهرجان، وفقاً لما أقرته لجنة انتقاء العروض التي تشكلت من مسرحيين من الإمارات ودول عربية أخرى، بعدما عرضت ‬10 فرق مسرحية أعمالها أمام اللجنة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين، رئيس المهرجان، إسماعيل عبدالله «نطمح من خلال هذه الدورة، وفي ضوء مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي امر بمضاعفة الميزانية المخصصة للمهرجان، أن نصل بالمهرجان إلى المستوى الذي نطمح إليه، بعد المكاسب والمنجزات التي تحققت في الدورات السابقة، على المستويين التنظيمي والفني، والذي أثمر تواصلاً كبيراً وتفاعلاً مميزاً مع الجمهور الغفير الذي ملأ جنبات قاعة العروض، ساعين بالتعاون مع شركائنا الراعين لهذا المهرجان إلى الوصول بمهرجان الإمارات لمسرح الطفل إلى المستوى الذي يحقق له الريادة بين مهرجانات المسرح داخل الدولة وخارجها».

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قرر مضاعفة الدعم المخصص لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل، الذي تنظمه جمعية المسرحيين سنوياً من أجل تذليل جميع العقبات التي تقف في طريق تقدم المسرح وازدهاره، خصوصاً مسرح الطفل ومهرجانه الذي انطلق بمبادرة سموه ودعمه ورعايته في عام ‬2005.

وقال مدير المهرجان، الدكتور حبيب غلوم، إن «مهرجان الإمارات لمسرح الطفل أصبح الآن تظاهرة مسرحية يستمتع بحضور عروضه الأطفال، في جو من الفرح مفعم بالتسلية والفائدة، وهذا ما تحرص عليه الجهات الداعمة للمهرجان، من خلال رعايتها وتركيزها على النشء، من أجل خلق جيل متسلح بالعلم ومتذوق للمسرح، ليكون عماد مستقبل الإنسان في إمارات الخير والعطاء».

وتعرض في افتتاح المهرجان مسرحية «جزيرة المشاعر»، لمسرح زايد للطفولة، تليها المسرحيات «أنا وحدي» لجمعية دبا للثقافة والفنون، و«بستان المحبة» لمسرح رأس الخيمة الوطني، و«أحلام نجمة» لمسرح دبي الاهلي، و«مريوم والسنافر» للمسرح الحديث بالشارقة، وآخر العروض مسرحية «النجم الأزرق» لمسرح دبي الشعبي.

ويكرم المهرجان في هذه الدورة الشخصية المسرحية العربية، الفنان البحريني محمد ياسين، الشهير باسم «بابا ياسين»، لما قدمه من عطاء وإبداع لمسرح الطفل في البحرين وفي الخليج العربي. كما يكرم المهرجان الشخصية المسرحية المحلّية الفنان مرعي الحليان، تقديراً للمنجز الذي قدمه للمسرح الإماراتي على وجه العموم ومسرح الطفل على وجه الخصوص.

وتتكون لجنة التحكيم في المهرجان من شخصيات مسرحية بارزة في الامارات والوطن العربي، إذ تشكلت من أحمد الجسمي رئيساً للجنة، وكل من محمد ياسين، وسميرة أحمد وأمل عرفة من سورية، ومحمد سعيد السلطي، أعضاء في اللجنة. وكما جرت عليه العادة منذ دورات ستكون هناك لجنة تحكيم مكونة من أطفال تمنح جائزة لأفضل عرض مسرحي مشارك، وتكونت اللجنة من الأطفال عائشة صالح داهي وعبدالله محمد صالح ومهرة عبدالله إبراهيم.

ويهتم المهرجان الذي تنظمه جمعية المسرحيين بمسرح الطفل، ويهدف إلى تحفيز الفرق المسرحية لإنتاج أعمال للطفل، وكذلك تعميق دور مسرح الطفل، وتأسيس قاعدة جماهيرية لتأكيد أهمية دور فن الخشبة في المجتمع.

وتشكل جمعية المسرحيين لجان المهرجان من المسرحيين المحليين والعرب، ويتم اختيار العروض المشاركة في المهرجان عن طريق لجنة إشرافية، ويحق لكل فرقة المشاركة بعمل واحد، ويمنح المهرجان عدداً من الجوائز في يوم الاختتام.

 

http://www.emaratalyoum.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.