أخبار عاجلة

اختتمت مساء أمس الأول في معهد الفنون المسرحية في الشارقة ورشة “الممثل، الحركة، الكلمة” التي نظمتها إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة وأشرف عليها المسرحي المغربي بوسلهام الضعيف .

تدريبات استهدفت استكشاف الفنان للفضاء المسرحي

اختتمت مساء أمس الأول في معهد الفنون المسرحية في الشارقة ورشة “الممثل، الحركة، الكلمة” التي نظمتها إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة وأشرف عليها المسرحي المغربي بوسلهام الضعيف .

 

 

وكانت الورشة قد بدأت في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بمشاركة 15 متدرباً من الهواة المسرحيين جزء منهم من المبتدئين الذين انخرطوا في تدريبات مسرحية، هي عبارة عن مشاهد من مسرحية “قدري غاب عني ورحل” للفنان والمخرج المسرحي جمال مطر، إضافة إلى مجموعة من الارتجالات المسرحية التي راعت فكرة مواءمة الممثل بين الكلمة والحركة .

بوسلهام الضعيف في معرض توصيفه للورشة أكد مجموعة من العناصر التي تمت مراعاتها أثناء التدريبات ومنها: اشتغال الممثل على جسده، وكيف يوظف هذا الجسد وإيقاعه بالتناغم مع الحركة والكلمة، كما اتبع الضعيف مع المتدربين مناهج عدة لتحقيق هذا الغرض، باستخدام تمارين طبقا لمدرسة ستانسلافسكي، وتمارين اكتشاف الجسد والفضاء المسرحي لجاك لوكوك، وما يعرف ب “الآكتر ستوديو”، وقد اختتمت الورشة بإجراء تمارين متعددة لتحضير الممثل لكي يعيش الفضاء المسرحي، بما في ذلك توظيف الإضاءة .

التركيز، ورد الفعل، والإيقاع، والتذكر، هي تقنيات مهمة في هذه الورشة التي تفاعل معها المتدربون كل حسب فهمه واستعداده النفسي والجسدي، بهدف تصعيد أداء الممثل على الخشبة، وإرهاف حساسيته تجاه الممثل الآخر من جهة، والجمهور من جهة أخرى .

وقد روعي في الورشة كيفية مواءمة اللفظ أو الصوت مع الحركة، في مقاطع حوارية وتطبيقات أسهمت في صقل موهبة الخريجين الذين أبدعوا كل حسب قدراته وقدموا مشاهد تفاوتت في مستويات الجودة والتألق والإقناع الفني .

في نهاية الورشة كرم قاسم النابودة مدير قاعة المدينة الجامعية والفنان حميد سمبيج عضو مجلس إدارة مسرح الشارقة الوطني مشرف الورشة بوسلهام الضعيف والمتدربين .

http://www.alkhaleej.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.