أخبار عاجلة

افتتاح المسرح الوطني 12 نوفمبر…والإعلان عن صندوق لدعم المثقف البحريني

أعلنت وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، خلال مؤتمر صحافي أمس (الأربعاء)، عن الافتتاح الرسمي لمسرح البحرين الوطني، وذلك في يوم الإثنين (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012)، برعاية من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة،

وذلك تزامناً مع شهر المسرح الذي يأتي ضمن فعاليات المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012. من جانبه، كشف المثقف البحريني محمد بوعلي، خلال المؤتمر الصحافي، عن مشروع وافقت عليه وزيرة الثقافة، وهو تأسيس صندوق دعم المثقف البحريني «وهو صندوق لدعم المشاريع البحرينية، وسنفتح الباب أمام المثقفين للاشتراك في الصندوق»، مؤكداً أن «الوزارة ستمد يدها لجميع البحرينيين، والدعم سيأتي من المسرح الوطني».

 

وأفاد بوعلي بأن «صندوق دعم المثقف البحريني، سيتم افتتاحه في يناير/ كانون الثاني 2013، وكل المعلومات ستكون متوافرة على شبكة الإنترنت. والصندوق للبحرينيين فقط، وباب التسجيل سيفتح 3 مرات في العام، وفي مجالات عدة، منها «المسرح، الموسيقى، السينما والأدب والفنون البصرية».


 

الإعلان عن تأسيس صندوق لدعم المثقف البحريني

الشيخة مي: العاهل يرعى الافتتاح الرسمي لمسرح البحرين الوطني 12 نوفمبر

المحرق – علي الموسوي

أعلنت وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، عن الافتتاح الرسمي لمسرح البحرين الوطني، وذلك في يوم الإثنين (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012)، برعاية من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وذلك تزامناً مع شهر المسرح الذي يأتي ضمن فعاليات المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012.

وقالت الشيخة مي: «ربما تأخر هذا المشروع، ولكن اختار أن يكون في عاصمة الثقافة وبدعم من جلالة الملك. شاء الوقت أن نختار للمسرح مكاناً خاصاً، وربما هناك حكايات كثيرة عن هذا المسرح».

وأضافت، خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس الأربعاء (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2012) في متحف البحرين الوطني، أن «هذا المسرح، من الجميل أن نقول إنه كان فكرة، وفي العام 2003 حاولنا طرح هذا المشروع، ولم تكن الظروف ملائمة لذلك»، مؤكدة أن «الأنشطة الثقافية عنصر جذب للسياحة في البحرين».

وفيما شكرت وزيرة الثقافة وزارة الأشغال على الجهد و «الوقت الاستثنائي» في إنجاز المشروع، أفادت بأن مسرح البحرين الوطني يتسع لـ 1001 مقعد «وهو الرقم المرتبط في الذاكرة بأجمل الحكايات، من ليالي ألف ليلة وليلة، وتبلغ مساحته 11 ألف و869 متر مربع، إلى جانب قاعة تتسع لنحو 100 شخص».

وذكرت أن «هذه القاعة سيتم تخصيصها لأغراض التدريب وتغطية المناسبات البسيطة، واستضافة ورش العمل المختلفة»، مشيرة إلى أنه «سيكون هناك مواقف للسيارات تتسع لنحو 290 سيارة، إلى جانب المواقف الحالية لمتحف البحرين الوطني».

وأفادت بأن «المشروع يستكمل الآن آخر أعماله التنفيذية والتجميلية، وفريق العمل يباشر الآن إنجاز آخر التطورات التنفيذية ليتم تدشين المسرح في الوقت المحدد».

وقالت: «إن هذا المسرح يمثل صرحاً وطنياً سيشهد منذ موعد افتتاحه العديد من البرامج والفعاليات والأنشطة المسرحية والفنون الأدائية وعروض الأوبرا والاستعراض، والتي ستستقطب الخبرات العالمية وتمنح المسرح البحريني حقه الثقافي في الظهور، وتجاذب المعارف والفنون من مصادرها من كل أنحاء العالم.

وأكدت الشيخة مي أنه «منذ وضع حجر أساس المسرح في أواخر شهر يونيو/ حزيران في العام 2010، والعمل على إنجاز المسرح مستمر ضمن وتيرة سريعة، تم فيها اتباع استراتيجيات وخطط واضحة، واعتماد مجموعة من المعايير العالمية التي شاركت في تحقيقها العديد من الخبرات والجهات المختصة».

وكشفت وزيرة الثقافة عن «العمل على إنشاء فرقة بحرينية تجوب العالم، من أجل التعريف بالرقصات البحرينية القديمة». ولم تستبعد التعاون مع وزارة التربية والتعليم من أجل تعليم العلوم المسرحية.

وأكدت أن «من المهم إنشاء أكاديمية تلم بالعلوم المسرحية، ونحن الآن سنبدأ بورش العمل، والتعاون مع وزارة التربية في هذا المجال وارد».

من جانبه، قال المثقف البحريني محمد بوعلي إن مسرح البحرين الوطني «حلم لكل المثقفين البحرينيين، وجاء بعد كثير من الجهود، ومباركة من جلالة الملك، أخيراً سيكون هناك صرح للمسرح يضم الفنانين البحرينيين». وذكر أن «الفنانين البحرينيين حلموا بهذا المسرح منذ الثلاثينات، والآن تحقق الحلم». وأفصح بوعلي، خلال المؤتمر الصحافي، عن مشروع وافقت عليه وزيرة الثقافة، وهو تأسيس صندوق دعم المثقف البحريني «وهو صندوق لدعم المشاريع البحرينية، وسنفتح الباب أمام المثقفين للاشتراك في الصندوق»، مؤكداً أن «الوزارة ستمد يدها لجميع البحرينيين، والدعم سيأتي من المسرح الوطني».

وأفاد بوعلي أن «صندوق دعم المثقف البحريني، سيتم افتتاحه في يناير/ كانون الثاني 2013، كل المعلومات ستكون متوافرة على شبكة الإنترنت. والصندوق للبحرينيين فقط، وباب التسجيل سيفتح 3 مرات في العام، وفي مجالات عدة، منها «مسرح، الموسيقى، السينما والأدب والفنون البصرية».

المحرق – محرر الشئون المحلية http://www.alwasatnews.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.