افتتاح الطبعة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح ببجاية دعوة لإعادة المسرح إلى مكان ولادته..الشارع

أعطيت، ليلة أول أمس، إشارة انطلاق فعاليات الطبعة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح ببجاية، بحضور ممثلين لحوالي 29 دولة، قدموا من كل القارات للمشاركة في مختلف نشاطات التظاهرة، إلى جانب عشاق أب الفنون الذين قدموا من كل جهات الوطن لحضور حفل الافتتاح.

وارتأى المنظمون تنصيب منصة عملاقة عند مخرج المسرح الجهوي، لضيق القاعة من جهة ولتمكين الحضور الكثيف من متابعة مختلف العروض في الشارع، حيث تداولت على المنصة فرق فلكلورية أتت من تيزي وزو ومعسكر والمدية، إلى جانب فرق الخيالة التي قدمت من بشار وسيدي بلعباس، وكان أهم العروض ذلك الموقّع من قبل فرقة أقبو، الذي شاركت فيه سبع جنسيات، أغلبها من أوروبا وإفريقيا، فكانت مشاهد فسيفسائية متحركة أبهرت الحاضرين الذين اصطفوا أمام المسرح، والتفوا حوله حتى يتمكنوا من مشاهدة أكبر قدر من العروض. وأوضح السيد عمر فطموش، محافظ المهرجان، بأن العروض التي قدمت في الشارع، تندرج في إطار ”مسرح الشارع” الذي ينادي للعودة إليه، مردفا أن العدالة تحققت عندما تم تحرير المسرح من العلبة السوداء المقفلة عليه، وإعادته إلى موقعه الأصلي والطبيعي وهو الشارع. وافتتحت العروض الركحية بعرض مسرحية ”افترض ما حدث فعلا” للمخرج لطفي بن سبع، من أم البواقي، التي تابعها جمهور غفير، غصت به القاعة الكبيرة لمسرح عبد المالك بوفرموح عن آخرها، فكانت نزهة مسرحية يصعب مسحها في الذاكرة، على حد تعبير الجمهور. وما يميز الطبعة الرابعة للمهرجان، هو تزامنها مع احتفالات الجزائر بخمسينية الاستقلال، ما جعل المنظمين يخصصون حيزا واسعا للعمل الثوري، من خلال رفع شعار ”المسرح، الثورة والالتزام”، وبذلك ستكون الفرصة متاحة للأدباء والمسرحيين لفك لغز جدلية التأثير والتأثر بين المسرح والثورة وطرح تجربة الثورة الجزائرية والدور الذي لعبه المسرح في قيامها.
ويرافق الجانب المسرحي للتظاهرة الدولية برنامج أدبي، حيث تخصص كل ليلة لأحد المسرحيين والأدباء والفنانين المشاركين في الفعاليات، لتكون ليلة اليوم، لمولود فرعون بموضوع ”الرواية في ضيافة المسرح”، وغدا لشريف خدام، يتم فيها مناقشة إشكالية الشعر الشعبي في ضيافة المسرح.
من جانبه، يلقي الكاتب واسيني لعرج، بعد غد، الضوء على موضوع الاقتباس المسرحي من الرواية.

 

بجاية: ع. رضوان

http://www.elkhabar.com/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.