نبيل الألفي.. فارس المسرح وعاشقه

 

 

 

في السادس من نوفمبر تحل علينا الذكري الخامسة عشرة لرحيل المخرج المسرحي نبيل الألفي.. ولد نبيل الألفي عام 1926 في محافظة الشرقية.. ثم انتقل مع أسرته إلي القاهرة حيث التحق بمدارس حي العباسية الابتدائية ثم الثانوية..

وأحب المسرح من خلال المسرح المدرسي وكانت سعادته غامرة عندما قرأ في إحدي الصحف أن زكي طليمات يقوم بإنشاء وتأسيس المعهد العالي لفن التمثيل الذي أصبح اسمه فيما بعد المعهد العالي للفنون المسرحية.. فالتحق نبيل الألفي بالمعهد مع زملائه شكري سرحان وفريد شوقي وحمدي غيث وعمر الحريري وعبدالرحيم الزرقاني وغيرهم.. وأحس زكي طليمات بموهبة نبيل الألفي فضمه إلي فرقة المسرح القومي وهو مازال طالبا بالمعهد.. وبعد تخرجه سافر في بعثة دراسية إلي فرنسا لدراسة الإخراج المسرحي… فدرس علي أيدي كبار أساتذة المسرح في باريس حيث كان شغوفا بحبه للمسرح تواقا إلي مزيد من الدراسة والثقافة والمعرفة.. ثم عاد إلي مصر عام 1951 ليستأنف رحلته مع المسرح القومي مخرجا وممثلا وكذلك كان أستاذا ثم عميدا للمعهد العالي للفنون المسرحية… وسار نبيل الألفي مستلهما خطوات أستاذه زكي طليمات.. فكرس حياته ووهب نفسه لخدمة المسرح كمخرج مبدع أخرج للمسرح القومي مجموعة من المسرحيات الناجحة منها علي سبيل المثال أيزيس وأهل الكهف لتوفيق الحكيم وقهوة الملوك للطفي الخولي، وملك القطن للدكتور يوسف إدريس وكاليجولا لألبير كامي وماكبث لشكسبير.

ودون جوان موليير، ولعبة السلطان للدكتور فوزي فهمي إلي جانب عدد كبير من المسرحيات الناجحة التي تعتبر من تراث المسرح القومي.

وبجانب عمله كمخرج مسرحي كان ملتزما برسالته كأستاذ بالمعهد العالي للفنون المسرحية. فتخرجت علي يديه إجيال كثيرة هم الآن الذين يشكلون الحركة الفنية في مصر سواء علي خشبة المسرح أو علي شاشة السينما أو من خلال قنوات التليفزيون..

رحم الله نبيل الألفي الذي كان رجل مسرح بمعني الكلمة واعتبره النقاد من أهم فرسان المسرح في القرن العشرين فقد عاش حياته عاشقا للمسرح.. ورحل عن دنيانا بعد أن ترك لنا تراثا تفخر الأجيال به وأدي رسالته علي أكمل وجه.

 

بقلم: كمال الشامى

http://www.ahram.org.eg/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة