أخبار عاجلة

مسرح الريف يقيم ندوة فكرية حول الممثل المسرحي والتلفزيوني

 

 

 

/اقام مسرح الريف محاضرة فكرية حول (الممثل والإخراج المسرحي بين الممثل والإخراج التلفزيوني), شارك فيها كل من المخرج التلفزيوني أحمد يعقوب المقلة, والمخرج المسرحي طاهر محسن, وذلك ضمن فعالية ورشة ستانسلافسكي لفنون المسرح التي يقيمها مسرح الريف.
وقد تحدث المخرج طاهر محسن حول أهمية صقل موهبة الممثل المبتدئ من خلال المسرح قبل التوجه إلى الأعمال الدرامية, مشيرا إلى أن المسرح يقوم بصقل موهبة الممثل من حيث الصوت والأداء والتقنية الجسدية، بالإضافة إلى التدريب على التعامل مع رهبة الجمهور والتي سوف تحد من رهبة الكاميرا.
وحول المهارات الشخصية للمثل اضاف محسن “يجب على الممثل المسرحي أن يتقن كل جماليات المسرح, من حيث الموسيقى والديكور والإضاءة لأنه سوف يتعامل مع كل هذه العناصر, لذا وجب عليه التأمل بالطبيعة وسماع الموسيقى وزيارة المعارض التشكيلة, وذلك لصقل الموهبة”.
وفي ذات السياق قدم المخرج أحمد يعقوب المقلة توصيفا للاختلافات بين الجانبين وقال “أن الممثل المسرحي يختلف عن الممثل التلفزيوني ذلك لأن المسرح يتطلب المبالغة في كل إيماءه جسدية وصوتية لدى الممثل المسرحي, بعكس الممثل التلفزيوني حيث يكتفي الممثل بتحريك القليل من عضلة الجسد والاكتفاء بالهمس”.
وأضاف المقلة “يجب على الممثل التلفزيوني أن يتعايش مع الشخصية التي سيقوم بأدائها حتى يتجاوز رهبة الكاميرا, وأن جمهور المسرح يرعب الممثل حيث لا مجال للخطأ على خشبة المسرح بعكس شاشة التلفزيون, فالخطأ غير مقبول والأمر الذي يتطلب إعادة تصوير المشهد, ولهذا السبب يحتاج المسلسل التلفزيوني الكثير من الوقت, بالإضافة إلى الأخطاء التقنية ومشاكل الصوت وتقلبات الطقس”.
وفي السياق ذاته أكد المخرج أحمد يعقوب المقلة “أن البحرين تمتلك الكثير من النجوم, وسبب تأخر ظهور هذه النجومية هي قلة الإنتاج التلفزيوني وضعف التسويق الدرامي والإهمال الإعلامي, فهناك الكثير من الإنجازات التلفزيونية والمسرحية التي عادت إلى مملكة البحرين دون تغطية تلفزيونية وصحفية, وهذا هو أحد أهم أسباب عدم تسويق الممثل البحريني”.
وتختتم الليلة الأربعاء في تمام الساعة 8 مساء بمدرسة مدينة عيسى الإعدادية للبنات فعالية ورشة ستانسلافسكي لفنون المسرح, بإشراف المخرج طاهر محسن, كما تختتم الورشة بعمل مسرحي قصير بمشاركة كل المشاركين في الورشة والدعوة عامة.

 

http://www.bna.bh/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *