أخبار عاجلة

«الخليج العربي» … اكتسح جوائز «أيام المسرح للشباب 10»

 

 

 

بالرغم من أنّ جائزة «أفضل ممثلة دور ثانية» قد تمّ حجبها، إلا أن مسرحية « شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي» حققت نصيب الأسد بحصولها على 9 جوائز، وذلك في حفل ختام مهرجان «أيام المسرح للشباب» بدورته العاشرة.

الحفل الذي قدمته المذيعة نورة عبدالله وأقيم مساء أول من أمس في مسرح «الدسمة» تحت رعاية وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، علت فيه أصوات الاعتراض على النتائج من الممثلين والممثلات الذين لم يحالفهم الحظ، وأبرز تلك الأصوات ما نطقت به الممثلة نوف السلطان التي شارت في مسرحية «خازوق في الحفلة» عندما قالت «اللي قاعد يصير، ما يصير… عيب».

أمّا الفنانة زينب خان التي شاركت في «شياطين مكبث» لـ«الجيل الواعي»، فغرّدت كثيراً عبر «تويتر»، معبّرة عن استيائها من النتيجة، وكان أبرز تلك التغريدات قولها «مبروك مسرح الخليج جوائز الجيل الواعي، ما عليه دفعة بلا».

حضر حفل الختام رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ أحمد منصور الأحمد ونائب المدير العام لشؤون الشباب في الهيئة العامة للشباب والرياضة الدكتور حمود فليطح.

في بداية الأمسية تم عرض «بانوراما» تلفزيونية تناولت أنشطة وفعاليات وعروض المهرجان، بعدها قدمت فرقة «باك ستيج جروب» عرضاً غنائياً مسرحياً بعنوان «أيام المسرح»، شهد مشاركة مجموعة من الفنانين الشباب، منهم أحلام حسن، محمد الحملي، نورة العميري، عبدالله الخضر، علي العلي، نصّار النصّار والبحرينية العنود الحربي.

بعدها اعتلى رئيس المهرجان المخرج عبدالله عبدالرسول خشبة المسرح وألقى كلمة الختام التي ضمّت شكراً لراعي المهرجان وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح وإلى رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ أحمد منصور الأحمد، كما وجّه ثناءً لكل الفرق المشاركة التي قدّمت مجهوداً كبيراً، وكذلك الفرق التنظيمية التي عملت على إنجاح هذا العرس المسرحي وأيضاً لجنتي التحكيم والمشاهدة الفنّية، مشيداً في الوقت نفسه بالطرح الجاد الذي أبرز الوجه الحقيقي لرسالة المسرح الشبابي الجاد، ومعوّلاً أيضاً على أهمية الشباب حاملي رسالة ترسيخ المفهوم الحقيقي لدور المسرح الذي به يتم بناء المجتمع. كما أكد على أنهم سيكملون مسيرة الروّاد الذين أرسوا قواعد تأصيل دور المسرح وفنونه.

ثم أعقبه رئيس لجنة التحكيم الفنان محمد المنصور الذي أشاد بالدور الكبير للهيئة العامة للشباب والرياضة في مجال تبني المواهب المسرحية الشبابية، والعمل على صقل قدراتهم من خلال هذا المهرجان المتميز، ثم ألقى بيان وتوصيات اللجنة، فكانت على الشكل الآتي:

• التأكيد على الفرق المسرحية المشاركة على دواعي الأمن والسلامة على خشبة المسرح.

• تؤكد لجنة التحكيم عل جميع الفرق المسرحية المشاركة بضرورة الالتزام بالبند رقم (9) الوارد بلائحة المهرجان.

• توصي اللجنة بتعديل البند رقم (5) من لائحة المهرجان، بأن لا يجوز العرض المسرحي الذي تم تقديمه من قبل أن يكون من ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان.

• كما توصي اللجنة الشباب المسرحي من الممثلين الذين يشاركون بالعروض المسرحية، أنه في حال اللجوء إلى الارتجال على خشبة المسرح، أن يكون هذا الارتجال منسجماً مع الحدث الدرامي والدلالات المسرحية.

• توصي اللجنة بضرورة الانسجام بين فكر المؤلف والمخرج وذلك لضرورة التكامل بالرؤية المسرحية بين العنصرين.

• كما توصي اللجنة بضرورة المحافظة على الفكرة العامة بالنصوص المسرحية، وذلك في حال الإعداد، وألا يكون الإعداد المسرحي بعيداً عن فكرة النص المسرحي.

وبدوره، ألقى عضو اللجنة الفنية الفنان أحمد فؤاد الشطي كلمة تناول خلالها هوية وشعار ومعايير المهرجان، كاشفاً عن أن شعار الدورة المقبلة في العام 2015 سيحمل عنوان «توافق العرض مع المذهب المسرحي».

وفور انتهائه، اعتلا خشبة المسرح كل من الشيخ أحمد منصور الأحمد والدكتور حمود فليطح لتكريم كل من ساهم في إنجاح المهرجان، والذي شمل لجان المتطوعين، الفرق المسرحية وأعضاء لجان التحكيم.

الجوائز



• أفضل عرض مسرحي متكامل: شارع أوتوقراطيا – فرقة مسرح الخليج العربي

• أفضل مؤلف مسرحي: فاطمة العامر – مسرحية شارع أوتوقراطيا – فرقة مسرح الخليج العربي.

• أفضل مخرج مسرحي: علي بدر – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل ممثل دور أول: إبراهيم الشيخلي – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل ممثلة دور أول: منال الجارالله – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل ممثل دور ثان: سعود بوعبيد – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل ممثلة دور ثان: حجبت الجائزة.

• أفضل ديكور مسرحي: عمر الظفيري – مسرحية شارع أوتوقراطيا – فرقة مسرح الخليج العربي.

• أفضل أزياء: فهد الهاجري – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل المؤثرات الصوتية والموسيقي: عبدالعزيز القديري – مسرحية «المرمق الأخير» لفرقة «كلاسيكال».

• أفضل ماكياج: شهد العبيد – مسرحية «همهمات» لفرقة «مسرح الشباب».

• أفضل إضاءة: سعود الرغيب – مسرحية «شارع أوتوقراطيا» لفرقة «مسرح الخليج العربي».

• أفضل عرض مسرحي متناغم: مسرحية «الرمق الأخير» لفرقة «كلاسيكال».

• جائزة مقدمة من رجل الأعمال عبدالرحمن شيخان الفارسي باسم الفنانة مريم الغضبان ذهبت لأفضل مخرج علي البدر التابع لفرقة «مسرح الخليج العربي»، ولأفضل ممثل إبراهيم الشيخلي التابع لفرقة مسرح «الخليج العربي العربي».

• جائزة أفضل ممثل واعد مقدمة من فرقة «ليدرز» المسرحية: مشعل فرج الله عن دوره في مسرحية «الرمق الأخير» لفرقة «كلاسيكال».

• جائزة التميز مقدمة من فرقة «باك ستيج جروب» حصلت عليها المؤلفة تغريد الداود عن مسرحية «مخلصوص» لفرقة «كلاسيكال».

 

 

كتب علاء محمود |http://www.alraimedia.com/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *