أخبار عاجلة

“السرب” تحصد 4 جوائز و”مندلي” أفضل عرض متكامل

حصد العرض المسرحي »السرب« لفرقة تياترو المسرحية أربع جوائز من مهرجان أيام المسرح للشباب الذي أسدل الستار على دورته التاسعة مساء  الاحد الماضي، تحت شعار »النص المسرحي بين فكر المؤلف ورؤية المخرج«، وحصل »السرب« على جوائز أفضل عرض مسرحي متناغم وأفضل ممثلة دور ثانٍ لسارة التوتان وأفضل ماكياج عبدالعزيز التنيب، وأفضل أزياء فهد المذن .

 

 

فاز عرض »مندلي« لفرقة الجيل الواعي بجوائز أفضل عرض مسرحي متكامل وأفضل مخرج عبدالله التركماني، وأفضل ممثل دور ثانٍ لضاري عبدالرضا، وحصل عرض »يوتوبيا العتمة« لفرقة مسرح مراكز الشباب على ثلاث جوائز أيضا هي أفضل مؤلف علي البلوشي، وأفضل إضاءة بدر شاكر وأفضل ديكور مسرحي نواف الربيعان وحصل الممثل يوسف الحشاش على جائزة أفضل ممثل دور أول عن عرض »يوميات أدت إلى الجنون« لفرقة أكت جروب المسرحية، والممثلة زينب خان جائزة أفضل ممثلة دور اول عن عرض »محطة 50« لفرقة المسرح الجامعي، فيما ذهبت جائزة أفضل مؤثرات صوتية إلى عبدالعزيز الصبر عن مسرحية »يوميات أدت إلى الجنون« .

وكان المهرجان اختتم أعماله ووزع جوائزه بعد تسع ليال من المتعة والفن، وجددت الدورة طرح هموم المسرح الخليجي على طاولة البحث حيث شهد الافتتاح عرض مسرحية »ولكم وليام« لفناني فرقة مسرح الشباب التي قدمت رسالة عبر العديد من الإسقاطات الكوميدية لتعزيز دور المسرح الهادف في الوقت الراهن الذي يطغى عليه الطابع التجاري اكثر من الطابع الثقافي، وفي ختامها صعد الفنان القدير جاسم النبهان على خشبة المسرح ليشارك ابطال العمل، مقارناً بين دور المسرح في الشارع الكويتي في القدم وبين من يحاولون هدم المسارح في الوقت الراهن .

كما شهد الافتتاح تكريم نخبة من الفنانين الذين أثروا الفن الخليجي، وكانت لهم بصمات كبيرة في مسيرة الفن الكويتي، وهم الفنانون هدى حسين، وعبدالعزيز المسلم، وأحمد جوهر، وعلي البريكي وحسين المنصور، ورجاء محمد وعلي جمعة ومنقذ السريع . وشهد المهرجان عرض مسرحي يتيم على هامش الدورة لفرقة المسرح الشعبي بعنوان »الدار« من تأليف واخراج فيصل الفيلكاوي .

وتضمن المهرجان فعاليات ثقافية متنوعة انطلقت بلقاء مع رئيسه المخرج المسرحي عبدالله عبد الرسول الذي اكد ان جميع اعمال المسابقة الرسمية خضعت للتقييم من قبل لجنة مشاهدة العروض في المهرجان، وقال عن جديد هذه الدورة إن أربع جوائز جديدة أضيفت بتبرع من شخصيات وفرق وجهات مسرحية وتم ضمها الى جوائز المهرجان الرسمية، فيما عقدت ثاني اللقاءات بمشاركة الكاتب المسرحي بدر المحارب والمخرج عبدالعزيز صفر .

وفي ندوة تناولت عزوف الشباب عن المسرح واتجاهه إلى التلفزيون شارك فيها الفنانان عبدالله التركماني وحمد اشكناني، أرجع التركماني العزوف الى ان الممثل يحتاج مزيداً من الشهرة فيتجه إلى الدراما التلفزيونية التي تمنحه إضافة الى الشهرة المتعة والمادة .

وفي ندوة أخرى تم استعراض تجربتي فرقتي »المحار« للفنانين يعقوب عبدالله والمخرج علي العلي و»كويت سين«، للفنان عثمان الصفي في المسرح الجماهيري، حيث أكد يعقوب عبدالله أن شراكته مع المؤلف عبدالأمير رجب والمخرج علي العلي كانت حلماً يراوده وتحقق على أرض الواقع بهدف تقديم رسالة مسرحية هادفة، وقدموا أعمالاً جماهيرية ناجحة مثل »سندريللا«، »ليلى والذيبين« و»بلاد العجائب« .

الكويت – نور محمد:

http://www.alkhaleej.ae/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.