مسرحية «الأطياف السوداء» ترسّخ القيم وتكشف الحاجة إلى حرية أوسع

 

عُرضت أخيراً ضمن مهرجان «واحتنا فرحانة» في محافظة القطيف، مسرحية «الأطياف السوداء»، والتي ناقشت عدداً من القضايا الاجتماعية بـ«أسلوب مثير ومرعب»، إذ سعت المسرحية، والتي أخرجها المسرحي جميل الشايب، إلى تسليط الضوء على قضية صراع الإنسان لأجل المال، وظلمه أيتام أقاربه للحصول على ممتلكاتهم، وتدور أحداثها، التي شهدت حضوراً واسعاً وتفاعلاً من الجمهور على مدى ليالي العرض الأربع، حول العم الذي يقصي ابن أخيه اليتيم ويرميه في مكان مهجور للانفراد بالإرث، الذي غير حياته من رجل فقير إلى «شيخ القبيلة»، ونشر الفساد فيها لأجل كسب مزيد من الأموال، من دون اكتراث بمشاعر من حوله. وترسخ المسرحية في نهايتها قيم الصبر والصفح.

وعلى هامش عرض هذه المسرحية، أكد مخرجها الشايب لـ«الحياة» عطاء الفنان السعودي، قائلاً: «الفنان موجود ويؤكد وجوده من خلال حصده الجوائز في المشاركات الخارجية القائمة على جهده الشخصي، وحتى المهرجانات الداخلية التي تنظمها جمعيات الثقافة والفنون»، لذلك لا بد من دعمه معنوياً ومادياً، بحسب قوله، مع المتابعة الجادة لضرورة الاستمرارية، كما طالب الجهات المعنية بتوفير خشبات مسرحية يستطيع من خلالها توصيل كل رسائله إلى مجتمعه، وتكوين علاقة بينه وبين جمهوره، وإرساء ثقافة مسرحية، وكشف عن أن المسرح السعودي «لا يشكو من ندره الفنانين الموهوبين، لكنه يعاني من عدم الالتفاف والاهتمام من قبل وزارة الثقافة ووسائل الإعلام، فهو يخطو خطوات متقدمة ومميزة»، مؤكداً أن الاهتمام بالتقنية والبنية التحتية سيدفع المسرح السعودي إلى المنافسة خليجياً وعربياً. ومن جهة أخرى، انتقد غياب المسرح المدرسي، ووصفه بـ«الغائب، إذ لا توجد مسارح مدرسية مهيأة بالكامل لاستقطاب واكتشاف المواهب المدرسية، لكون المسرح يعد بداية تشكيل الشخصية وبداية اكتشاف المواهب على الأصعدة كافة»، وطالب بوجود منهج تربوي متكامل يعنى بالمسرح ويقوم بتدريسه المختصون.

ودعا الشايب إلى توسيع حرية الفرق المسرحية عند تقديم المسرحيات وعرضها، لافتاً إلى فرض بعض الأماكن رسوماً للإيجار «فوق الطاقة» والتي يدفعها المخرج «من جيبه الخاص»، وأن الفرق المسرحية تنتظر «تحنّن مسؤولي المهرجانات الاجتماعية السنوية لعرض المسرحيات».

كما انتقد العراقيل التي يفرضها المسؤولون والتي من شأنها إفساد العمل، مثل «منعهم الموسيقى على رغم الدور الكبير الذي تلعبه المؤثرات الصوتية، وأيضاً منع تمثيل أي دور نسائي من رجل»، لافتاً إلى افتقار المسرح إلى كتاب النصوص المسرحية، مبيناً ابتعاده بصفته مخرجاً مسرحياً في فرقة «أرين المسرحية، عن عرض الكوميديا التي تعتمد على أسلوب التهريج فقط، والتي تكون عادة متناولة عند الجميع»، ويرى ضرورة توظيف المسرح في حل القضايا الاجتماعية.

يذكر أن مسرحية «الأطياف السوداء»، وهي من تأليف سلمى بوخمسين، شارك في تمثيلها الفنانون سلطان المقبالي وفيصل الدوخي ونعيم البطاط وحيدر الدوخي وإبراهيم العضب وطلال الجاسم وأحمد النصر ومحمد الخليفة والطفل عبدالله نعيم، وضيف الشرف حسن الخلف.

 

القطيف – نداء آل سيف

http://alhayat.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.