235 نصاً تتنافس في الدورة السابعة من مسابقة التأليف المسرحي

 

النسخة السابعة من مسابقة تأليف النص المسرحي، وتنظمها سنوياً الهيئة العربية للمسرح، سجلت هذا العام تنامياً ملحوظاً في عدد النصوص المتنافسة في المسابقة بشقيها (النص الموجه للأطفال) و(النص الموجه للبالغين/ الكبار)، إذ بلغ بحسب تقرير رسمي أصدرته الهيئة مؤخراً عدد النصوص المتقدمة والتي تنطبق عليها شروط المنافسة 235 نصاً، منها 101 نص في مسابقة تأليف النص الموجه للأطفال، و134 نصاً في مسابقة تأليف النص الموجه للكبار/ البالغين، وبذلك تسجل المشاركات نمواً ملحوظاً قياساً بمشاركات العام المنصرم 2013، كما تشير إلى نجاح هذا المشروع الوطني الثقافي، في استقطاب أجيال مختلفة من كتاب المسرح، والانطلاق صوب الهدف الحقيقي من المشروع نحو تأسيس قاعدة كبيرة من كتّاب المسرح، وتشجيعهم على إنجاز نصوص جادة ذات جودة عالية على مستوى المضمون والفكر وحرفيات الكتابة وتقنياتها.

 

وفي حديث خاص مع «الاتحاد»، قال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الكاتب المسرحي إسماعيل عبد الله: سجّلت خارطة مشاركة المتنافسين من الوطن العربي تبايناً ملحوظاً في الأرقام، حيث حقق حضور الكتاب من مصر النسبة الأعلى من خلال 82 نصاً في شقي المسابقة، فيما جاءت المشاركات من سوريا والمغرب من خلال 28 نصاً لكل منهما، فيما سجلت المشاركات من الأردن 20 نصاً وتلتها المشاركات العراقية 19 نصاً، فيما جاءت المشاركات الباقية من بقية الأقطار العربية، لتسجل هذه الدورة أكبر مشاركة في المسابقة منذ انطلاقتها عام 2009، وذلك بتوجيهات ودعم خاص من لدن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح.

 

وعبّر عبدالله عن سعادته بتنامي المشاركات النّوعية للمتنافسين، من حيث مستوى النص ولغة الصياغة ومفردات التعبير وحرفيات المسرح، وأضاف: إن هذه مؤشرات على أن هذه المسابقة الأكبر والأهم في مجال تأليف النص المسرحي باتت على أجندة المبدعين من الكتاب العرب، كما تدل دلالة قاطعة على انتفاء اصطلاح أزمة النص المسرحي التي يتداول البعض الحديث فيها أحياناً، ويأتي هذا في الوقت الذي تولي الهيئة النص المسرحي أهمية تليق بموقعه من العملية الإبداعية، ولا أدل على ذلك من تكريم اثنين وعشرين من مبدعي النص العربي، من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مطلع هذا العام خلال مهرجان المسرح العربي في دورته السادسة التي عقدت في الشارقة في يناير من العام الجاري. موضحا أنه ونتيجة لهذا العدد الكبير من المشاركات قررت الهيئة تمديد مدة عمل التحكيم والإعلان عن النتائج حتى منتصف شهر أكتوبر، بدل منتصف سبتمبر 2014، كما سيتم تكريم الفائزين في المسابقة على هامش فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورته السابعة التي تعقد في يناير 2015، كما سيتم نشر النصوص الفائزة ضمن سلسلة منشورات الهيئة العربية للمسرح.

 

http://www.alapn.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *