الهيئة العربية للمسرح: مشروع تنمية و تطوير المسرح المدرسي

 

عقدت لجنة المتابعة اجتماعها الرسمي الأول في مقر الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح بالشارقة، خلال الفترة من 21 إلى 23 يونيو 2014، ويأتي هذا الاجتماع باكورة لأعمال اللجنة التي شكلتها الامانة العامة للهيئة العربية للمسرح في ختام ملتقى خبراء المسرح المدرسي العرب و الذي عقد في الفترة من 1 إلى 3 يونيو 2014 في الشارقة.

و قد اقرت اللجنة في مستهل أعمالها التقرير الشامل الذي صدر عن الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح حول الملتقى التمهيدي و ملتقى الخبراء و التوقيع عليه؛ كما ناقشت و أقرت اللائحة الداخلية التي تنظم عملها ، و تنص هذه اللائحة على أن عمل لجنة المتابعة يستمر حتى نهاية شهر يونيو 2015.

وقد صرح الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبدالله مؤكداً على أهمية هذا الاجتماع الذي يشكل المنعطف نحو الخطط العملية، و عتبة نحو التطبيق الخلاق لمضامين دعوة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لتنمية و تطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي كضمانة لبناء أجيال تبني الغد بمعارف خلاقة و منفتحة.

كما اشار مستشار الهيئة العربية للمسرح د. يوسف عايدابي إلى ضرورة العمل على مستوى الخطة الإسعافية التي يمكن أن تنقل المشروع إلى حيز التطبيق في المناطق الأكثر احتياجاً. وقد خلصت اللجنة إلى مجموعة من الخطوات العملية للمرحلة القادمة، حيث اكدت على أهمية الاتصال مع وزراء التربية والتعليم العرب لضمان التعاون في الخطط و الخطوات المستقبلية و ضمان الشراكات الإيجابية ، و كذلك التواصل مع الأكاديميات و الجامعات التي تدرس التربية لفتح اختصاص في المسرح المدرسي أو تعزيز وجوده أو  إعادة تفعيله.

أما بصدد خطة العمل الإسعافي للمسرح المدرسي في الوطن العربي.

فقد تم البحث المفصل في هذا التوجه والذهاب باتجاه تأهيل (البنى و البشر) في سياق متوازي الخطوات، بحيث يأتي  تأهيل المدربين  كأولوية باعتباره الحلقة الملحة و التي تكتسب أفضلية في عمل التنمية، ومن هنا فقد أوصى المجتمعون الهيئة العربية للمسرح بتبني مشاريع تأهيل بنى موجودة لتشكل فضاءات عمل للمسرح المدرسي في الدول الأكثر  حاجة؛ و تنظيم دورة تأهيل مدربي المسرح المدرسي في الشارقة من 20 سبتمبر إلى 3 أكتوبر 2014، حيث يتم فيها تأهيل 18 مدرباً من 6 دول عربية إضافة إلى 12 مدرباً من الدولة المضيفة (الإمارات)، وسيكون لهذه الدورة جانب تطبيقي في مدارس الإمارات، كما سيتم توثيق هذه الدروس لتصبح نماذج يتم نشرها لفائدة المدرسين المعنيين بالمسرح المدرسي.

كما أوصت  اللجنة الأمانة العامة للهيئة بدراسة الأولويات في برامج استنبات مسرحي تتم في الدول التي تحتاج ذلك ، اقتداءً بتجربة الهيئة العربية مع المسرح المدرسي في موريتانينا. و من الجدير بالذكر أن تعاوناً سيتم مع ورش تأهيل أخرى ستعقد في شهري أكتوبر و نوفمبر في تونس و المغرب. كما أنجزت لجنة المتابعة ضمن أعمالها وضع الأطر العامة و المساعدة لوضع الدليل المرشد للنشاط المسرحي المدرسي للمراحل ما قبل المدرسة  والابتدائية والمتوسطة والثانوية.

و قد بحثت اللجنة ضمن أعمالها شأن مهرجانات المسرح المدرسي القطرية و الإقليمية و العربية من خلال إمكانية تفعيل المهرجانات القطرية القائمة والدفع باتجاه إقامة المهرجانات القطرية في الدول التي تفتقر  لذلك، ثم البحث في إمكانية دعم الهيئة لإقامة  أو تفعيل مهرجانات إقليمية (دول المغرب العربي، دول حوض النيل، دول بلاد الشام و العراق ، دول منطقة الخليج) ، كما أوصت اللجنة بإقامة مهرجان عربي للمسرح المدرسي تتبناه الهيئة العربية للمسرح يأخذ المراحل المختلفة بعين الاعتبار  وعدم تداخلها.

و في شأن الإصدارات و الدراسات و النشر، أوصت اللجنة بإفراد سلسلة خاصة بالمسرح المدرسي  ومسرح الطفل ضمن منشورات الهيئة، و نشر إصدار ات دورية للمسرح المدرسي.

و من الجدير بالذكر أن اللجنة تتكون من : أ . اسماعيل عبد الله. د . محمود الماجري. أ . شريفة موسى. د . جميلة الزقاي . أ . فائق حميصي. د . محمد الشرع . أ . سالم اكويندي. د . يوسف عايدابي. و أ . غنام غنام.

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *