أخبار عاجلة

تحولات أداء الممثل في المسرح الملحمي

 

 

 

كتاب ( تحولات أداء الممثل في المسرح الملحمي وتطبيقاتها في المسرح العراقي ) في طبعتهِ الأولى لعام 2014 , تأليف :  د. فائز طه سالم العبيدي  , يُقدم لنا مقاربة لأداءات الممثل المسرحي العراقي من خلال تحولاتها في المسرح العراقي . إذ كتبَ مؤلفه في مقدمة كتابهِ ( سمات أداء الممثل في المسرح الملحمي مختلفة تكنيكياً وفنياً وجمالياً قياساً للأساليب الأدائية الأخرى، إذ يقع العبء الشاق والكبير على الممثل في المسرح الملحمي المرتكز على طبيعة مهام قدراته والدور الذي يقدمه، وما تذهب إليه قدراته في حدود اللعب الفني بين الإيهام وكسره باللاإيهام، بين تكنيك التقديم والارتجال والاستعراض الرقص، الغناء والموسيقى ، وبين لحظات التقمص والاندماج والحياد دور المراقب أو الراوي”، وما يصاحب ذلك كله من فعل تحول مركب في الأداء  يحرره الممثل كتعبير(سيكوفيزيائي)، إذ لا يتعين على الممثل وهو يسعى إلى عرض شخصيات معينة مع إظهار تصرفاتهم، أن يرفض نهائياً وسائل التقمص، إنه يستخدم هذه من أجل أن يقـدم إنسانـاً آخـر ومن ذلك فأن الممثل في المسرح الملحمي يحتاج إلى قدر من التدريـب والضبط والتنظيم الدقيق، يتلاءم وطبيعة اللعب بالدور وتحولاته فنياً، تقنياً وجمالياً وإن هذا لن يحصل إلا في حضور خصوصية تكنيكية أدائية متميزة للممثل الملحمي، والخلل بذلك يشكل تشويهاً وخلطاً منهجياً وجمالياً يخرج العرض عن نظامه الفني المشروط , وبذا يفترض المؤلف هذا الغياب المعرفي والمهاري (التكنيكي) لدى الممثل في العرض الملحمي، ويرجعه لغياب تأثير قوة الحضور الواعي المتمثلة بالطبيعة والكيفية التحولية في أدائه، وبأنها تحرر بدورها فعلاً (سيكوفيزيائياً)، هو وليد عن أنشطة فعل التحولات التي تجري لديه، بافتراض أن تحولات الأداء هي قوة الحضور التي يبدأ منها وبها فعل أداء “الممثل الملحمي” ليفرز أسلوبه).

 

http://www.almadapaper.net/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.