أخبار عاجلة

“عبد الرحمن”: إعادة شريحة المسرح من العام المالى القادم

 

التقى سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة بأدباء ومثقفى مدينة رشيد من خلال الأسبوع الثقافى الذى أقيم ضمن برنامج “ثقافة الحدود” الذى نظمته الإدارة العامة للثقافة العامة برئاسة الراوئى فؤاد مرسى التابعة للإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة الشاعر محمد أبو المجد، بالتعاون مع إقليم غرب ووسط الدلتا برئاسة محمود طرية، وذلك بالنادى الاجتماعى بمدينة رشيد بحضور كامل غيطاس نائب رئيس مجلس المدينة ولفيف من الصحفيين، وبدأ اللقاء بتفقد معرض إصدارات كتب وزارة الثقافة ومعرض للفن التشكيلى.


وفى كلمته أكد فؤاد مرسى أن فكرة برنامج “ثقافة الحدود” تقوم على إحداث حالة من الحراك الثقافى والتواصل الخلاق بين مثقفى مصر ومثقفى هذا البلد، كما أشار محمود طرية فى كلمته إلى أن اختيار مدينة رشيد لإقامة هذا الأسبوع الثقافى يرجع للبعد الحضارى للمدينة، وأكد محمد أبو المجد أن برنامج ثقافة الحدود فكرة مهمة لأنها تُعنى التوجه إلى النقاط الحدودية التى هى أكثر المناطق احتياجاً للثقافة والتى عانت من التجاهل الرسمى فترات طويلة، وأشار كامل غيطاس إلى أن مدينة رشيد تستمد شهرتها العظيمة من حجر رشيد الذى تم اكتشافه بقلعة قايتباى وكان سبباً فى الكشف عن التاريخ المصرى القديم بالإضافة لقيمتها الثقافية والاقتصادية.

واعترف الشاعر سعد عبد الرحمن بتقصير الهيئة طويلاً فيما يختص بأماكن كثيرة وفى مقدمتها مدينة رشيد، وتمنى أن يكون هذا اللقاء بداية حوار مستمر بين الهيئة ومثقفى مدينة رشيد، وقرر سعد أن يعمل بيت ثقافة رشيد كباقى المواقع الثقافية فترتين صباحية ومسائية، وذلك تلبية لاحتياجات رواد البيت، كما قرر اعتماد نادى أدب مدينة رشيد بصفة استثنائية بعيداً عن الضوابط المحددة لاعتماد نوادى الأدب وقرر أيضاً عبد الرحمن إعادة شريحة المسرح التى توقفت وذلك من بداية العام المالى القادم وتمنى أن يكون هناك جدية فى التعامل بإقامة عروض جيدة تتماشى مع مشاكل واحتياجات الناس، كما قرر سعد منح مكافأة مالية قدرها مائة جنيه لكل طفل من المشاركين فى المعرض التشكيلى، أعقب ذلك إهداء رئيس الهيئة ميدالية لرئيس مجلس مدينة رشيد وتسلمها نيابة عنه كامل غيطاس كما أهدى الأخير رئيس الهيئة كتاب “رشيد المدينة الباسلة” تأليف عباس السيسى.

تلى ذلك فتح باب النقاش مع المثقفين، كان جانب منه حول مطالبة أحد الحضور بإقامة قصر ثقافة بمدينة رشيد، وأجاب سعد أن هذا احتياج فعلى ولكن نحن فى ظروف صعبة على مستوى الدولة والثقافة وأضاف أن إقامة المواقع كانت من اختصاص صندوق التنمية الثقافية ثم يقوم بتسليمها للهيئة لإدارتها وبعد استقلال وزارة الثقافة عن الآثار أصبح الجزء الأكبر من أموال الصندوق تذهب للآثار.

وأضاف سعد أن الحل إما أن مجلس المدينة يجد للهيئة موقعا أفضل من بيت الثقافة الموجود حالياً أو العمل من خلال الموقع الحالى “فالقضية ليست قضية حجر وإنما بشر” يُفَّعلوا النشاط الثقافى حول اقتراح بتحويل تحويل أحد المنازل الأثرية فى مدينة رشيد ليكون قصر ثقافة، تمنى سعد هذا مفضلاً أن يُرفع هذا الطلب من أهالى رشيد لوزير الآثار ولوزير الثقافة عبر الفيس بوك أو بطلب رسمى موقع عليه من أهالى رشيد، والهيئة بدورها سوف تتبنى هذا الطلب وأضاف سعد أن الهيئة طالبت وزارة الآثار بتشغيل مواقع بيت خاتون والأمير طاز ووكالة الغورى إضافة إلى قناطر المجذوب التى تم الاتفاق مع وزارة الآثار على تجهيز المكان ليسمى “واحة الإبداع .. قناطر المجذوب” وبتكلفة تتحمل كل من الهيئة والمحافظة وصندوق التنمية ثلث التكلفة إضافة إلى قرية حسن فتحى بالوادى الجديد فبدأت الهيئة بتشغيلها كمراسم فنية وحول شكوى من عدم موافقة مراكز الشباب أو المدارس بإقامة الأنشطة الثقافية بها، أجاب سعد أن هناك بروتوكول تعاون بين الهيئة والمجلس الأعلى للشباب إضافة إلى أنه ومنذ ثلاثة أسابيع طلب وزير التربية والتعليم والوفد المرافق له التعاون مع وزارة الثقافة، وكنت أحد الحضور ضمن وفد وزارة الثقافة وطالبت أن يكون التعاون بشكل منهجى وليس اجتهادى وأمر وزير التربية والتعليم بفتح المدارس للشباب لممارسة العديد من الأنشطة كما طالب سعد أن يُرفع الأمر له فى حالة رفض أى مركز شباب أو مدرسة إقامة نشاط ثقافى بها.

 

كتب بلال رمضان

http://www1.youm7.com

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة