أخبار عاجلة

جائزة توفيق الحكيم تدشن جيلاً جديداً من المسرحيين

 

نظم المركز القومي للمسرح احتفالية لتوزيع جوائز الدورة الثانية لجائزة توفيق الحكيم المسرحية، وأكد ناصر عبدالمنعم رئيس المركز أنه عندما نتحدث عن أزمة المسرح نجد ذلك مرتبطاً بالنص المسرحي وكتابته، رغم الاتجاهات التي تدعو إلى تهميش المؤلف لكن المؤلف سيظل هو الأساس، وأضاف: المسابقة محاولة لاستعادة المسرح المصري، وهو أحد الأدوار المهمة التي يقوم بها المركز القومي للمسرح من خلال ضخ دماء جديدة في التأليف المسرحي، وقال من فخرنا أن المسابقة تحمل اسم “توفيق الحكيم” كأحد رواد المسرح العربي، وهو الذي انفتح على الثقافة الغربية، وانشغل بتطوير قالب المسرح العربي .

وشارك في لجنة التحكيم عدد من الأساتذة هم: د .نهاد صليحة والكاتب المسرحي أبو العلا السلاموني والمخرج المسرحي عصام السيد .
وتحدث د . محمد أبو الخير رئيس القطاع الثقافي في وزارة الثقافة المصرية قائلاً: إن جزءا من دور وزارة الثقافة هو البحث عن المبدعين الجدد، في جميع المجالات، والكتابة هي محور العمل المسرحي وما أحوجنا للنصوص المسرحية التي تدفعنا إلى الرقي الفني والحياتي .
أما كلمة لجنة التحكيم فألقاها أبو العلا السلاموني، وأكد فيها أن ميلاد كاتب مسرحي دليل على ازدهار الأمة، فثقافتها وتقدمها مرتبطان بمبدعيها، فمن ذا الذي يقرأ ثقافة بريطانيا ولا يذكر شكسبير، وإقامة مسابقة دورية باسم توفيق الحكيم تعد تخليداً لهذا الرائد الذي أدخل فنوناً جديدة في الثقافة المصرية والعربية، وتم توزيع الجوائز على الفائزين، وهم: محمد عبدالقادر عن نص “ضربة فيلم”، وعيد عبدالحليم عن نص “الجرافة”، والسيد فهيم عن نص “المزار” .

 

 

 

http://www.alkhaleej.ae/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.