”ليالي الحكاية الإفريقية”.. عرض للتعريف بالحكايات الجزائرية للجمهور الغربي

 

 

 

كشف الحكواتي الجزائري ماحي مسلم صديق، عن سفرية تقوده إلى فرنسا في إطار الجولة الفنية التي يقوم بها عرض ”ليالي الحكاية الإفريقية”، التي يقدّمها رفقة الكونغولي جوريس مابيالا، حيث ينتظر أن يحلّ العمل كذلك في عدة بلدان عربية وأجنبية.

قال الحكواتي ماحي صديق، في حديث جمعه بـ”الفجر”، إنّ العرض الجديد ”ليالي الحكاية الإفريقية” يقدم بكل من الكونغو وتونس ولبنان وفرنسا والجزائر قبل نهاية السنة الجارية، من أجل استعراض وإبراز أشهر أساطير الحكايات الجزائرية والكونغولية على السواء، من خلال طريقتين مختلفتين ومغايرتين من حيث الصوت.

وأضاف ماحي أنّ مشاركته تندرج ضمن مشروع كبير خاص بالحكاية كفن، حيث ينتظر أن يقدم مجموعة من حكاياته الشعبية شهر أوت المقبل في مهرجان ”احكي فنّا”، وفي سبتمبر سيقوم بجولة فنية بمنطقة ”الباكا”، على أن يكون حاضرا في مهرجان ”العودة إلى مبونغي، السوداء”.

وفي السياق، حسب ماحي صديق، فإنّ ”ليالي الحكاية الإفريقية”، كان قدّ قدم عرضه الأول بوهران منذ أسبوع ضمن فعاليات مهرجان الحكاية سرد حكايات، كما جرت تفاصليها وأحداثها في البلدين ونقلت شفهيا عبر الأجيال. عن عمله، فإنّ ماحي الحكواتي نقل تلك القصص عن والدته، بينما استلهم زميله جويس حكاية أجداده من والده، غير أنهما في نهاية المطاف يسردان حكاية واحدة ذو بعدا ثقافيا عالميا.

للإشارة يدخل هذا الإبداع أوالمشروع الممول من قبل شبكة مهنية لتطوير المطالعة والمكتبات عبر العالم ”كوبياك” بفرنسا في الأنشطة المبرمجة في إطار الإقامة الفنية بمارسيليا، التي تقدم بالجزائر العاصمة ورشات لفائدة المكتبيين والهواة الحكواتيين، ومنها عرض ليلي الحكاية الإفريقية” الذي قدّم شهر مارس الماضي بوهران.

حسان مرابط

 

http://www.al-fadjr.com/

 

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.