أخبار عاجلة

كتابان جديدان من إصدار الهيئة العربية للمسرح

 

مواصلة حراكها المسرحي متعدد الوجوه والأقانيم، أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتابين جديدين؛ واحد للناقد المسرحي والسينمائي المغربي د. عبد الواحد بن ياسر حمل عنوان «عشق المسرح» وفيه عدد من الدراسات النقدية. والثاني للأكاديمي المغربي عبد الرحمن بن زيدان وعنوانه «الكتابة المسرحية في الإمارات/ الواقع في مرآة الذات».

«عشق المسرح» لـ بن ياسر يتجول بين النص والعرض

يُضمّن الناقد المسرحي والسينمائي المغربي د. عبد الواحد بن ياسر كتابه الجديد «عشق المسرح» الصادر عن الهيئة العربية للمسرح ومقرها الشارقة، عدداً من الدراسات النقدية المنشغلة بأبي الفنون. بن ياسر يستهل كتابه بسؤال حساس ولكن مشروع في الوقت نفسه: لماذا لم يعد كثير من الناس يحبون المسرح؟ وفي سياق الإجابة عن السؤال تتوالد أسئلة أخرى كثيرة، وإن كانت تصب جميعها في القناة نفسها: أزمة المسرح، وهل هي أزمة ذاتية ناتجة عن تراجع عضوي قيمي في سوية الفن المسرحي، وعن تراجع دوره الذي كان محورياً في يوم من الأيام نصّبته أباً للفنون على مدى التاريخ الإنسانيّ حتى يومنا هذا؟ هل تغير الناس وتبدل الأحباب وانفض الركاب عن مركبهم الحيران؟
في الكتاب/ الدراسات عناوين ومحاور يلامس كثير منها جوهر الفعل المسرحي ويعانق آفاقه: ميتافيزيقا العرض وتجربة الجسد، المسرح بين النص والعرض، المسرح بين صناعة الفرجة ووسائط الاتصال الجماهيري، المسرح العربي و(برتولد بريشت) العلائق والعوائق. الكتاب يتضمن أيضاً دراسة عن مسرح الشمس.

«الكتابة المسرحية في الإمارات» لـ بن زيدان 
يعاين الواقع عبر مرآة الذات

هاجس تحقق مسرحٍ عربيٍّ قادر على بناء سحره الخاص به، ومعانقة مؤانسته التي تحمل سماته وإمتاعه المتقاطع مع ملامح هويته، وتنشئ هندستها المعمارية المتوائمة مع خصوصيتها الجمالية والمدنية والحضارية، هو الهاجس الأهم الذي يتحرك وفقه كتاب الأكاديمي المغربي عبد الرحمن بن زيدان «الكتابة المسرحية في الإمارات/ الواقع في مرآة الذات» الذي صدر حديثاً في الشارقة ضمن سلسلة دراسات عن الهيئة العربية للمسرح. الكتاب الضخم الواقع في 415 صفحة من القطع المتوسط يتضمن عشرات العناوين المتعلقة بعتبات الكتابة المسرحية الإماراتية، ومرافئ بداياته، وأهم مسارحه، وأعلام الكتابة فيه: مسرح أحمد بن راشد آل ثاني أو المسرح بعشق الكتابة، مرآة الذات والواقع بمرجعية تراثية، سؤال الكتابة في مسرح إسماعيل عبد الله، متعة العبث ومرآة الواقع في مسرح ناجي الحاي، في معنى عناد الكتابة عند صالح كرامة، واقع المرأة وحالات الرجل في مسرح حبيب غلوم، وضعية المرأة برؤية المرأة، البناء التراجيدي في رؤية مرعي حليان، نقد الواقع في مسرح جمال مطر، الكوميديا ولعبة الأقنعة في مسرح جمال سالم، الكتابة على الكتابة في مسرح عمر غباش وعناوين كثيرة أخرى.

 

عمان- محمد جميل خضر

http://www.alrai.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.