غباشي: مسرح الأقاليم يعاني من «غباء الإدارة»

أكد أحمد صبري غباشي، المخرج الشاب ومؤسس فريق “ميلوفرينا” المسرحي، أن مسرح الأقاليم فيمصر لا يقدم له الدعم الكافي، مشيرا إلى أنه حتى الدعم القليل الموجود يضيع بغباء الإدارة المسئولة عن المسرح، والتي تتعامل مع العروض المسرحية كشيء «روتيني».

وأوضح غباشي في تصريح خاص لـ«فيتو» أن ميزانية الدولة التي تخصصها للمسرح وهي مليون جنيه، غير كافية لدعم الفرق المسرحية في الأقاليم بعد تقسيمها على كل الفرق، وما تقدمها من عروض مسرحية، مشيرًا إلى أن تنمية مسرح الأقاليم يحتاج إلى دعم مالي أكبر من جانب الدولة.

وقال: إن فشل بعض عروض الفرق المسرحية في الأقاليم، تقع مسئوليته على الطرفين معا، مشيرا إلى الدولة والقائمين على العمل المسرحى، موضحا أن المسئولين في الدولة عن دعم المسرح لا يقدمون الدعايا الكافية للعروض المقامة ولا يهتمون بمن يشاهد العرض، وبالتالي تقدم الفرقة العروض بلا جمهور مما يدفعها إلى الاستسلام وعدم استكمال عروضها، وهذا خطأ من بعض الفرق، موضحا أن المسئولية هنا مشتركة.

وعن فريق “ميلوفرينيا”، أشار غباشي إلى أنه في فترة التجهيز لعرض مسرحية “قرية ظالمة”، كما تستعد الفرقة لإعادة عرض مسرحية عزازيل، وذلك بعد توقف عرضها لفترة بعد حدوث بعض الخلافات مع دكتور يوسف زيدان مؤلف رواية “عزازيل”، حول النص المسرحي المقدم.

نور أحمد

http://www.vetogate.com/

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.