أخبار عاجلة

محمود عبدالمغني: المسرح أساس أي ممثل

النجم محمود عبدالمغني وصل الى مكانة فنية مميزة لاجتهاده في اختياراته بأدواره، ويرون فيه الجدية بأعماله. رغم توافر أدوار البطولة المطلقة إلا انه يفضل البطولة الجماعية.

بداياته كانت في المسرح، فما الفوائد التي حصل عليها من التمثيل على خشبة أبو الفنون.
جسد الفنان أدوارا متباينة، منها الاكشن والروماني واللايت كوميدي، أيهما يفضل نفسه؟
البعض يخشى من مسلسلات الأجزاء وهو يشارك بالجزء الثالث من ‘لحظات حرجة’، ويجيب محمود عبدالمغني عن هذه الأسئلة وغيرها:
‘ ما هو أول عمل فني احترافي لك؟
‘ أول احتراف بالتمثيل كان بفيلم ‘عبود على الحدود’، وقبله كانت تجارب مسرحية مثل ‘خالتي صفية والدير’ و’الطوق والأسورة’.
‘ هل أعطاك المسرح اي ميزة ؟
‘ المسرح أراه كأساس العمارة، بدونه لن تظهر أي عمارة، وكل النجوم العالميين بدأوا بالمسرح، الذي يكسر حالة الخجل بين الممثل والمتفرج ويجعله منفتحاً أكثر وهناك مفردات عديدة يكتسبها الممثل من المسرح.
‘ لماذا تهتم اكثر بالبطولة الجماعية رغم توفر أعمال بطولة مطلقة أمامك؟
‘ أرى نجوم العالم يهتمون بذلك مثل براد بيت ومات ديمون وجورج كلوني، وفيمصر افلام ظهرت من سنوات وجمعت النجوم مثل ‘العار’ و’الكيف’ وغيرهما، مثلا فيلم ‘مقلب حرامية’ تعاقدت عليه بطولة مطلقة لي لكنني لم أفعل ما يؤدي الى زهق المشاهد بأن أظهر بطل مشهد ويمل الناس مني، لا أحب الوصول لهذه المرحلة، وأحرص على وجود نجوم معي.
‘ أي لون تمثيلي تفضل الاكشن أم الكوميدي أم الرومانسي؟
‘ الجمهور يبحث عن الرومانسية، وأشاد بأدائي بمسلسل ‘شيخ العرب همام’، ووجدت التصفيق الكبير بفيلم ‘الشبح’، وأعجب الناس بـ’اللايت كوميدي’ في أدائي، ولذا لا أحب تصنيف نفسي في لون تمثيلي معين.
‘ مشاركتك في 3 أجزاء من مسلسل ‘لحظات حرجة’ ألا تجعلك تخشى هذا الشكل لأنه لا يحقق النجاح غالباً مثل الجزء الأول منه؟
‘ هذا المسلسل لو انتج فيه عشرون جزءاً سوف أشارك بها، لأنني أحب شخصية د. خالد وأجد فيها بعض التشابه من شخصيتي وقريبة مني، وكذلك فريق العمل بالمسلسل بيننا ترابط كبير ونمثل أسرة.
‘ هل الدراما تعتمد اكثر على الخيال أم الواقع؟
‘ الدراما نستطيع ان نقدم بها ما لا يمكن ان نقدمه في حياتنا أو في زمن مغلق على الناس.
‘ الممثل يتعرض لأدوار يضطر لأدائها ويندم عليها بعد ذلك هل حدث ذلك معك؟
‘ قدمت أدوارا وتعلمت من أخطائي بها، فلا أحب الندم، مثلا ما قبل فيلم ‘ملاكي اسكندرية’ كان أدائي مختلفا وفي ملاكي اسكندرية غيرت شكلي وأدائي، حيث اظهرت القاتل وهو يمضغ اللبان وهذا شكل غير مألوف بالسينما.
‘ ما رأيك بالمسلسلات الإيرانية والتركية؟
‘ شاهدت مسلسلات ‘يوسف’ والتركي ‘مهند’ و’سمر’ وبها تنشيط للسياحة اكثر من التمثيل.
‘ لماذا لا تستخدم الدوبلير بأدوارك مما أدى الى كسر ذراعك؟
‘ أؤمن بالتخصص، وإذا كان المشهد صعبا اتركه للمتخصص في أدائه أما إذا كنت استطيع تصويره فأوافق.
‘ من هم اكثر ظهورا في أعمالك، وهل تصر على ذلك؟
‘ أكثر الممثلين مشاركة معي أمير كرارة لأننا اصدقاء.
‘ ايهما تفضل السينما ام الدراما التليفزيونية؟
‘ أحب السينما جدا، وألاقي نفسي فيهــا أكثر، وتوقفت في فترة زمنية، لكن هناك جمهورا لا يذهب للسينما، ووالدتي طالبتني بالتواجد على شاشة التليفزيون فأحرص على الظهور بأعمال تليفزيونية، ولا أؤمن بمقولة حرق الممثل من التليفزيون لأننا لا نعمل في فرن!
‘ هل تتابع أعمال زملاءك؟
‘ طبعاً، وأحب الأعمال الكارتونية وكنت أتمنى المشاركة بمسلسل ‘قصص الأنبياء’.
‘ كيف ترى الآراء المطالبة بإلغاء الرقابة؟
‘ لست مع إلغاء الرقابة، لاننا مجتمع شرقي وقدمنا موضوعات قوية وسط الرقابة مثل فيلمي ‘الجزيرة’ و’الكبار’.

 

 

محمد عاطف

http://www.alquds.co.uk/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *