المسرح الأردني يكرم المسرحي الإماراتي اسماعيل عبد الله.

مهرجان المسرح الأردني و في دورته لهذا العام، و التي تعقد في الفترة من 14 إلى 21 من شهر نوفمبر، اختار لjكريم الشخصية المسرحية العربية الفنان و الكاتب المسرحي الإماراتي اسماعيل عبد الله، و يأتي تكريم اسماعيل عبد الله استمراراً لمنجزاته و جوائز حصدها و تكريمات و طنية و إقليمية و عربية.

اسماعيل عبد الله إلى جانب تاريخه المسرحي الذي بدأ في أواخر السبعينيات من خلال تأسيس فرقة مسرح خورفكان الشعبي، ثم المسرح الحر في جامعة الشارقة، و ما قدمه كممثل و مخرج و كاتب يعتبر من أبرز اسماء المؤلفين المسرحيين العرب، فهو يشغل و منذ عام 2007 منصب الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، تلك المؤسسة الإبداعية العربية التي تعمل على رعاية و تفعيل المشهد المسرحي العربي، و باتت اليوم نقطة مركزية في تطوير الحراك المسرحي من خلال نشاطاتها الكبرى، و تواجدهافي كل الأقطار العربية فعلاً و ليس من باب البروتوكول، و يسجل لاسماعيل عبد الله قيادته لهذه الهيئة بروح وثابة و عملية تقف على مسافة واحدة من كافة المسرحيين العرب و المؤسسات و الهياكل المسرحية العربية.

كما يشغل اسماعيل عبد الله رئاسة جمعية المسرحيين في الإمارات و التي تشكل محور فعاليات المسرح على المستوى الوطني، و تلعب دوراً كبيراً في ترسيخ ثقافة المسرح و نتاجه الإبداعي.

يسجل لاسماعيل عبد الله الذي ألف ما يزيد على عشرين نصاً مسرحياً قدم معظمها في الإمارات و دول الخليج، أنه قاد تحولاً في تقنيات الكتابة و الانطلاق بها من إطارها المحلي إلى بعدها الإنساني ، مقتحماً مناطق درامية من الصعوبة بمكان، إضافة إلى تميز لغته الدرامية، و لغته الفصحى بالشاعرية التي ولدت معه في مدينة خورفكان التي امتازت بكونها منجم المبدعين في الإمارات.

من مؤلفاته ” أنثى العنكبوت، غصيت بيك يا ماي، السلوقي، البقشة، صهيل الطين ، التريلا، خلطة ورطة، زهرة مهرة”.

و يأتي التكريم تتويجاً لعلاقة مميزة تربط المسرح الأردني باسماعيل عبد الله مبدعاً و أمينا عاماً للهيئة ، إذ أن الهيئة و منذ عام 2008 أقامت في الأردن عدداً من النشاطات منها ورشة الجسد المسرحي و هندسة الفراغ، سيمينار المسرح الكاريكاتوري، ملتقى المرأة في المسرح العربي، الدورة الرابعة لمهرجان المسرح العربي، كما كرمت الهيئة العربية الفنان الأرني ربيع شهاب في اليوم العربي للمسرح عام 2012 ، دعم مشروع خزانة ذاكرة مهرجان المسرح الأردني، ندوة ( نقد التجربة – همزة وصل )، دعم مهرجان ليالي المسرح الحر للعام 2011، دعم مشاركة نادي الأمير علي للصم في ملتقى المنال، و دعم فرقة المسرح الحديث للمشاركة في القاهرة التجريبي عام 2010، إضافة لإصدار العديد من الكتب عن المسرح الأردني سواء في الدراسات أو النصوص.

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.