محمد المنصور وداود حسين في العراق لحضور فعاليات مهرجان بغداد المسرحي الدولي الأول

من منطلق مد جسور المحبة والتواصل بين الشعبين العراقي والكويتي، وصل إلى العاصمة العراقية بغداد أمس الأول، الفنان محمد المنصور والفنان داود حسين، ومحمد

 

العسعوسي ممثلا عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وذلك تلبية لدعوة من وزارة الثقافة العراقية لحضور فعاليات مهرجان بغداد المسرحي الدولي الأول والذي تقيمه وزارة الثقافة العراقية بالتنسيق مع دائرة السينما والمسرح التابعة لها والذي يندرج ضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013.
وتشارك في المهرجان الذي حمل شعار «الآن المسرح يضيء الحياة» وتستمر فعالياته حتى 30 نوفمبر المقبل، فرق مسرحية عربية من مصر وسورية والأردن وتونس وفرق أجنبية من إيران وفرنسا وألمانيا وروسيا واسبانيا ودول أخرى، إلى جانب فرق عراقية محلية.
وافتتح المهرجان أمس الاول، بأوبريت قدمته فرقة الفنون الشعبية التابعة لدائرة السينما والمسرح بعنوان «سلام على بغداد نحن ضفافها».
وقال المدير العام لدائرة السينما والمسرح نوفل أبو رغيف في كلمة الافتتاح إن إقامة هذا المهرجان «تعكس رغبة العراق في استضافة الأحداث الثقافية والفنية ومنها العروض المسرحية ليشكل فرصة متميزة في تعميق الأواصر بين الفنانين العراقيين والفنانين العرب والأجانب»، مضيفا أن «المهرجان يسعى لتكريس وإشاعة ثقافة التسامح والحب والسلام ونبذ لغة العنف والتطرف».
وانطلقت عروض المهرجان بتقديم مسرحية عراقية حملت عنوان «عربانة» كتبها المؤلف حامد المالكي وأخرجها الفنان عماد محمد وشارك في تأدية أدوارها الفنان العراقي المعروف عزيز خيون والفنانة لمياء بدن إلى جانب مجموعة من الفنانين الشباب.
وقد تم تشكيل لجنة من الكتاب والمسرحيين والمخرجين لاختيار الأعمال المسرحية الفائزة بجوائز المهرجان كأفضل عمل مسرحي وأفضل مخرج وأفضل فنان وفنانة إلى جانب جوائز أخرى قيمة.
كذلك سيشهد المهرجان استذكار وتكريم عدد من رموز المسرح وصناعه في العراق من بينهم الراحل إبراهيم جلال.

 

http://www.aljarida.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.