أخبار عاجلة

الأنبار تستضيف مهرجانا مسرحيا لشباب المحافظة

احتضنت الأنبار مؤخرا مهرجان المسرح الأول لمراكز الشباب الذي أشرفت على تنظيمه مديرية الرياضة والشباب في المحافظة حيث قدم فيه عدد من المسرحيات وعروض الرقص الشعبي والقراءات الشعرية.

وقال مجهد فهد مدير رياضة وشباب محافظة الأنبار لموطني إن الفعاليات التي استمرت لأربعة أيام في أواخر شهر أيلول/سبتمبر، شملت عددا من العروض المسرحية قدمتها فرق مراكز الشباب وفرق مدرسية على خشبات مسارح مراكز الشباب في مدن الرمادي والفلوجة وهيت.

وقال فهد إن من أبرز العروض التي شهدها المهرجان، كانت مسرحية “الغابة والطفل” التي تتناول قصة طفل عراقي يحاول التأقلم مع حياة الغابة والبحث عن سبيل للعودة إلى أهله الذين فقدهم لسنوات.

وحظيت مسرحية “حارس النهر” باهتمام النقاد، إذ تناولت أهمية الحفاط على البيئة عبر قصة طفل يحاول حث الأهالي على عدم رمي النفايات في النهر.

أما مسرحية “الفتى الشجاع” فكانت من أكثر المسرحيات التي شهدت تفاعلا من الجمهور الذي صفق لها طويلا. وتتناول المسرحية قصة طفل يسعى لمواصلة دراسته ومساعدة ابيه في تحصيل الرزق وعبر احداث درامية يتمكن أيضا من مد يد العون للقوات الأمنية”، حسبما أضاف.

ونوه فهد أن حلقات نقاشية جرت في ختام كل عرض مسرحي، اتاحت الفرصة للجمهور للتواصل مع فريق عمل كل المسرحية.

واقيمت على هامش العروض المسرحية، فعاليات لرياض الاطفال شملت تقديم أغاني وأناشيد وطنية فيما أقيمت معارض لرسومات ولوحات خطية للطلبة من مختلف المراحل الدراسية.

كما حظي جمهور المسرحيات بفرصة متابعة عروض راقصة مستوحاة من الثرات الشعبي للأنبار قدمتها فرق مراكز الشباب فضلا عن أمسيات شعرية تناولت حب الوطن ونبذ التطرف والطائفية.

تعزيز القيم الأصيلة

وقال ميثم عدنان من مديرية تربية الأنبار لموطني إن المهرجان المسرحي كان فرصة جيدة أتاحت للفنانين تقديم أعمال مهمة للطفل تتناول مفردات الحياة اليومية وتنمية القيم الأصيلة لديه.

وأوضح أنه تم “تكريم الفرق الطلابية التي قدمت العروض، وشمل ذلك تقديم أجهزة كومبيوتر وهواتف نقالة حديثة مع اختيار بعضهم لضمهم للفرق المشاركة في مهرجانات قادمة في باقي المحافظات العراقية”.

اما ضاري دويني مسؤول العلاقات والتنسيق للمهرجان فقال لموطني إن لجنة من النقاد حضرت العروض المسرحية وقدمت ملاحظاتها للفرق المشاركة من أجل تطوير مهاراتهم المسرحية.

وقال “الأنبار تأمل في تطوير مقومات وخبرات وثروات شبابها المسرحي وهذا المشروع جزء من سعينا للنهوض بالواقع الفني للمحافظة”.

أما الفنان عبد القادر حمود أحد ممثلي مسرحية الطفل، فأعرب عن سعادته للمشاركة في المهرجان ولما نالته المسرحية من استحسان.

“كنا نجري تمارين مكثفة لضمان إيصال الفكرة والهدف غلى المتلقي ونجحنا في ذلك والفوز الأكبر هو معرفة زملاء لنا في المسرح والفن والشعر”.

 

 

سيف أحمد من الأنبار

http://mawtani.al-shorfa.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *