افتتاح مميز وعرض مسرحي قوي في مهرجان الصواري المسرحي

بعد أن توقف مهرجان الصواري المسرحي 13 عاما, أستطاع أن يعود بقوة بعد ليلة أفتتاح مميزة ليلة الأمس, حيث بدء الإفتتاح من خلال فقرة موسيقية لفرقة عشاق البحرين وفلم الافتتاح الذي أستعرض كل العروض المشاركة في مهرجانات الصواري منذ بدايته , بالإضافة إلى الورش والمشاركات الداخلية والخارجية.

استطاعت مسرحية الافتتاح (رحلة عمر) التي تدور أحداثها في دار لرعاية العجزة أن تحوز على أستحسان الجمهور من محبي المسرح والفنانين, من خلال الحضور الممتاز للممثلين المشاركين في العرض, وكان الملفت للنظر الحضور القوي لبطلي العمل حسن محمد وسامي رشدان اللذان تمكنا من السيطرة على جمهور المسرح من خلال حضورهما القوي على خشبة المسرح طوال فترة العرض, وعلى الرغم من أنهما قدما شخصية رجال طاعنين بالسن, إلا أنهما قدماها ببراعة وسيطرة مستمرة على حركة الجسد والصوت والحضور.


وإشادة أخرى لمخرج العمل الممثل الشاب حسن الماجد الذي تمكن من صب خبرته البسيطة التي أكتسبها من خلال عمله مع المخرجين الكبار, إلا أن هذا العمل ينبأ بولادة مخرج مسرحي جديد.

وعلى الرغم من وجود بعض الأخطاء البسيطة في سرعة تنفيذ الإضاءة وضعف الصوت في بعض المشاهد, والإطالة التي كان بإمكانه مخرج العمل تفاديها, إلا أنه في النهاية عمل مسرحي جميل جدا ويستحق الإشادة.

وكالة أنباء البحرين أجرت بعض اللقاءات مع بعض المخرجين المسرحيين بعد العرض للسؤال عن رأيهم في العرض المسرحي, وكانت أولى وقفتنا مع المخرج محمد الحجيري حيث ذكر بأن العمل ممتع جدا ولكنني أعتقد بأنه يحتاج إلى مخرج ذو خبره, ومن الواضح خلال العرض بأن من قام بإنقاذ هذه الأخطاء هو وجود كل من الممثل حسن محمد وسامي رشدان من خلال حضور قوي جدا, كما أحتاج النص المسرحي بعض التعديل مما سبب إطالة مدة العرض مع تكرار المشاهد وبعض الحوارات, مع إقحام بعض الشخصيات التي كان من الأفضل أن يتم استبعادها.

المخرج المسرحي نضال العطاوي ذكر أن الطاقات الشبابية في العمل كانت واضحة وجميلة جدا, وعرض الأمس ما هو إلا أثبات بأن المسرح البحريني يمتلك مسرحا كوميديا راق , والدليل هو هذا الحضور القوي الذي لم يغادر العرض حتى نهايته على الرغم من وجود بعض الإطالة في وقت العرض, إلا أنه في النهاية عمل رائع ويستحق الإشادة.

وذكر الفنان والمخرج إبراهيم بحر: أنا أعجبت جدا بموهبة التمثيل لدى جميع الممثلين المشاركين في العمل, أما بالنسبة للمخرج حسن الماجد فهو مخرج جيد, ولكنه كشف للحضور حبكة العمل منذ البداية التي كسرت عنصر التشويق, بالإضافة الى تكرار الحوارات والإطالة , فبإختصار العمل كان يحتاج إلى الخبرة الإخراجية.

ويرى الفنان أحمد مبارك بأن العمل ممتع وجميل, كما أشاد بالحضور القوي لكل الممثلين وخص بالذكر الفنانين حسن محمد وسامي رشدان.

تستمر عروض مهرجان مسرح الصواري المسرحية من خلال العرض المسرحي الثاني اليوم (العربة) تأليف وإخراج طالب الدوس, ومن تمثيل لمياء الشويخ , حسن صقر, حمد الخجم, إبراهيم الشهابي, نجمة بوعلاي, عبير عبدالله, يبدأ العرض في تمام الساعة 8 مساء, على صالة البحرين الثقافية.

ع ذ

 

http://www.bna.bh/


عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.