أخبار عاجلة

الأيام المسرحية للجنوب 10 فرق تشارك بعروض متنوعة وورشات تكوينية

تنطلق فعاليات الدورة السادسة للأيام المسرحية للجنوب من23 إلى 30سبتمبرالجاري اليوم بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين باشطرزي بالعاصمة بمشاركة 10 فرق تمثل جمعيات وتعاونيات مسرحية تنشط بالجنوب.

 

أكد مسؤولوالمسرح الوطني الجزائري الجهة المنظمة لهذه التظاهرة والذين ابدوا رغبة في تحول هذه الأيام مستقبلا إلى مهرجان -أن هذه الدورة ستركز اكثرعلى إمكانية منح المعنيين من ممثلين ومخرجين وكتاب المزيد من التكوين خاصة في مجالي التحكم في تقنيات المسرح.

وأكد المسؤولون على دور الإعلام في التعريف بهذه الكفاءات والمواهب الصاعدة التي تزخر بها مدن الجنوب معتبرين هذه التظاهرة «فرصة لهؤلاء الشباب للتواصل والاحتكاك وأيضا لإيجاد فرص أيضا للمشاركة في أعمال مسرحية «. وبهذه المناسبة، ذكر المشرفون بالخطى التي قطعتها هذه التظاهرة منذ نشأتها سنة 2008 حيث انطلقت بـ6 فرق وارتفع العدد اليوم إلى 11 فرقة، كما ذكّروا في هذا السياق بالتطور الذي عرفته الفرق المحلية التي قدمت بمرورالوقت أعمالا معتبرة كما ساهمت في ظهور ممثلين موهوبين. وشكل اللقاء أيضا فرصة للمشرفين على مؤسسة المسرح الوطني للتذكير بالمشاريع الخاصة بإنشاء مسارح في عدة مدن بالجنوب وسيكون بعضها جاهزا قريبا مثل مسرحي جلفة وبسكرة . تفتتح التظاهرة يوم 24 سبتمبر بمسرحية «الرفاعة» للجمعية الثقافية للفنون الدرامية «صرخة الركح «لتمنراست وهي من إخراج عزوز عبد القادر وتأليف العربي بولبية. ومن بين الأعمال الأخرى المشاركة في هذه الأيام المسرحية للجنوب مسرحية «الجدار» لجمعية فرسان الركح للفنون الدرامية لأدرار و«نزيف»للتعاونية الثقافية النخلة لفنون العرض والتراث الشعبي لأدرار ومسرحية «البقعة السوداء» لجمعية النصر لفنون العرض -فرقة مسرح الهواة -لورڤلة.

وبإمكان هواة المسرح أيضا خلال هذه التظاهرة متابعة أعمال مسرحية أخرى مثل «الفردوس المنبوذ» لجمعية الدرب الأصيل الثقافية للاغواط و«مكتب رقم 13 « لجمعية عشاق الفنون الدرامية للوادي وكذا مسرحية «بخور عصري» للتعاونية الثقافية لمسرح الاغواط ومسرحية» و«زبانة» للتعاونية الثقافية للمسرح فن وتكنولوجيا للنعامة إلى جانب عملين آخرين لكل من جمعية ركح الواحات بعنوان «البنية».

تختتم الأيام المسرحية للجنوب بعرض مسرحية «دونكيشوط» للتعاونية الثقافية لبسكرة. وكانت الأيام المسرحية للجنوب قد انطلقت سنة 2008 بمبادرة من المسرح الوطني الذي سبق أن نظم من قبل ورشات تكوينية لصالح الشباب الموهوب والمولع بالركح من أبناء الجنوب وسمحت هذه الورشات ببروز مبدعين موهوبين وأيضا تكوين عدة فرق وجمعيات مسرحية، ما استلزم إيجاد فضاءت للتعريف بإبداعات هؤلاء الشباب وتمكينهم من الوصول إلى الجمهور بفضل هذه الأيام المسرحية.

ق. ث

http://www.elmihwar.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.