أخبار عاجلة

رحيل القاص والكاتب المسرحي الاردني عبدالجبار أبو غربية

 

غيب الموت أول من أمس الكاتب والمسرحي والقاص عبد الجبار أبوغربية عن 61 عاما، اثر معاناة طويلة مع المرض العضال.ولأبو غربية العديد من المؤلفات، منها في مجال المسرحية “الأرض الطيبة” في العام 1984، “الطراطير” في العام 1985، “المجنون في غرفة 7″، الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب في العام1989، “والجاهة” في العام 1990. وكتب الراحل للأطفال في مجال القصة القصيرة والشعر، وقام بترجمة العديد من النصوص الأدبية.

 

 

وفي السبعينيات من القرن الماض أنشأ الراحل دار نشر لم تستمر طويلا، وهو عضو في نقابة الصحافيين الأردنيين وعضو في اتحاد الصحافيين العرب، وعضو في رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الادباء والكتاب العرب. وكان أبو غربية من الناشطين السياسيين، فهو عضو نشط في اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني.

القاصة والكاتبة د. هدى فاخوري اعتبرت رحيل أبو غربية خسارة كبيرة لأصدقائه وللكتاب الأردنيين وللحركة السياسية، مشيرة إلى أن الضغوط النفسية والظروف الصعبة التي يمر بها الوطن العربي، منذ احتلال فلسطين أثرت على صحة المناضلين وخطفت عددا منهم.

وأبو غربية المولود في العام 1951 اثرى المشهد الابداعي الأردني بالعديد من الانجازات في حقل الكتابة المسرحية والدراسات النقدية والمقالة الصحفية.

وقال فاخوري:”عندما يخطف الموت احد هؤلاء المبدعين من الأصدقاء نشعر بهول الفاجعة ويموت في أعماقنا جزء عزيز من ذكرى هؤلاء الناس”.

ووصف د. هشام غصيب ابو غربية بـ”الصديق العزيز جدا”، مشيرا إلى نشاطه في مجال الإعلام الثقافي في رابطة الكتاب الأردن. وقال:”كان (دينمو) الاتصالات ونشاطاته الثقافية في الرابطة وكان منفتحا على الناس بشكل كبير وعلى المثقفين بشكل خاص”.

وترك أبو غربية، وفق غصيب “بصمته في الحياة الثقافية في الأردن”. وتابع:”تزاملنا معا في أكثر من دورة من دورات الهيئة الإدارية في رابطة الكتاب الأردنيين، وكان صريحا وايجابيا ومتعاونا ونشيطا.

واعتبر غصيب وفاة ابو غربية مبكرا “خسارة للثقافة والأدب الأردني”، منوها إلى أن الراحل عمل في صحيفة “عكاظ” السعودية واستطاع من خلال عمله أن يعرف القارئ السعودي بالأدب والأديب الأردني.

أمين سر رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر هشام عودة قال:”برحيل الكاتب والصديق ابو غربية خسرنا في رابطة الكتاب صوتا قوميا عربيا معروفا كان منحازا باستمرار لهوية الرابطة العروبية والى الفكر القومي ومطالب الشعب في الحرية والاصلاح، وقد ترجم ابو غربية مواقفه هذه من خلال مقالاته الصحفية ومسرحياته التي نشرها وعرض بعضها امام الجمهور او من خلال دوره في الهيئة الادارية للرابطة في الاعوام الماضية”.

وأضاف:” لقد لاحظ اصدقاؤه في الفترة الاخير انه واجه مرض السرطان بشجاعة وفي الكثير من الاحيان كان ينتصر على مرضه ويواصل حياته ونشاطاته بعيدا عن تأثيرات المرض او تداعياته، وهذا يؤكد صلابته الداخلية وشجاعته ليس في الموقف فقط بل في مواجهة المرض وتشبث في الحياة”. الغد

 

http://www.albawaba.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.