أخبار عاجلة

«الشارقة للمسرحيات القصيرة» يكرّم الإماراتي حسن مصطفى الحمادي

يكرم مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة الذي تنظمه دائرة الثقافة والإعلام، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الفنان المسرحي الإماراتي حسن مصطفى الحمادي.

وتنطلق الدورة الثانية من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة خلال الفترة من 22 إلى 27 سبتمبر الجاري في المركز الثقافي لمدينة كلباء.

وفي بيان صحفي صادر من الدائرة قال أحمد بورحيمة، مدير المهرجان، إن المهرجان سيكرّم الفنان المسرحي الإماراتي حسن مصطفى الحمادي، تقديراً لما بذله من جهود مسرحية مبدعة في مرحلة مبكرة من تاريخ المسرح الإماراتي بخاصة في مدينة خورفكان صحبة مجموعة من الفنانين والمهتمين؛ حيث أسس في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي جمعية خورفكان للفنون الشعبية والمسرح في منطقة الشرق «فريج الغوبانة» وكان مسؤولاً عن الجمعية ومنشطاً لفعالياتها المتعددة، وفي وقت لاحق انهمك في تقديم العديد من البرامج الثقافية والاجتماعية محققا العديد من الإنجازات المهمة. وأعدّ المهرجان كتاباً ضم شهادات شارك بكتابتها عدد من المسرحيين والإعلاميين وتناولت جوانب مختلفة من تجربته الفنية والاجتماعية.

وذكر بورحيمة أن تكريم المبدع الرائد يجيء في إطار ترجمة دائرة الثقافة والإعلام لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة مشيراً إلى أن الشارقة حرصت دائما على الاحتفاء بالتجارب المميزة للمبدعين الإماراتيين في المجالات الابداعية كافة.

وشارك الممثل الرائد، الذي كان من بين متدربي الدورة المسرحية التدريبية التأسيسية التي نظمتها وزارة الإعلام في 1982، في العديد من الأعمال المسرحية منذ مطلع الثمانينات ومنها: «الغواص و اليريور/ الجرجور» و«أشواك على درب الفرح»، وثمة مسرحية «لا يا نهم»، و«ليش»، «سهرة في خورفكان مع غريب بن خلفان» و«أوه يا مال»، و«عطس فطس» وسواها من أعمال تشاركت في إبداعها إخراجا وتأليفا أسماء مثل يوسف خليل والأمين جماع وغائب طعمة فرمان وغيرهم.

والفنان الرائد مصطفى مسكون بمواهب عدة فهو شاعر وممثل إضافة إلى خبرته الإدارية، ولقد أسس في مطلع تجربته أول استوديو للتسجيلات الموسيقية في خورفكان وحقق نقلة مهمة في ذاكرة الموسيقى والغناء بمدينة خورفكان حينذاك.

ومنذ مطلع التسعينات قلّ نشاطه ولكن ظل متابعاً وراصدا ومعلقاً على مجمل الحراك الفني والمسرحي خصوصاً.

 

http://www.alittihad.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة