أخبار عاجلة

مهرجان المسرح الخليجي يزيح الستار عن نفسه تحت إضاءة وديكورات مدينة صلالة

 

انطلقت مساء أمس في مدينة صلالة فعاليات الدورة الثانية عشرة للمهرجان المسرحي للفرق المسرحية الأهلية في دول مجلس التعاون والذي تستضيفه تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وبحضور معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشوؤن الخارجية وسعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة وعدد من اصحاب السعادة وعدد من المسرحيين وممثلي الفرق الأهلية والمهتمين بالمسرح من السلطنة وخارجها وذلك بقاعة أوبار بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار.
معرض مصاحب

 

 

وتم افتتاح المعرض المصاحب لمهرجان المسرح الخليجي الثاني عشر والذي يحمل عنوان “مسرحنا اصالة وابداع”، ويتضمن المعرض مجموعة من الأركان منها ركن المسرح العماني وأهم المراحل التي مرت بها التجربة المسرحية في السلطنة، ابتداء من المسرح المدرسي قبل وبعد عصر النهضة ومرورا بمسرح الأندية ومسرح الشباب وركن خاص بدورات المسرح الخليجي ورواده والمكرمين والجيل الراحل الذي ترك بصمته في المسرح الخليجي،منهم محمد الجناحي ومصور المنصور وخليفة البلوشي وعمر بن حمود المشيخي وسالم المحتاوي وركن خاص بالحركة المسرحية في عُمان، وركن خاص بالفرق الأهلية المسرحية العمانية، وركن خاص بمسرح الطفل في السلطنة.. كما يتضمن المعرض ركن خاص بالمسرح الخليجي.

برنامج الحفل

بدأ الحفل بافتتاح معرض “مسرحنا أصالة و إبداع”، بعد ذلك توجه الحضور إلى مسرح أوبار بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار وبدأت فقرات الحفل بتقديم كلمة لوزارة التراث والثقافة ألقاها سعادة حمد بن هلال بن علي المعمري وكيل الوزارة للشؤون الثقافية ورئيس اللجنة الرئيسة للمهرجان المسرحي الخليجي الثاني عشر رحب فيها بالحضور وقال اننا لا نسعى من خلال إقامة فعاليات المهرجان في مدينة صلالة التأكيد على ما تتمتع به من مزايا تاريخية وسياحية بل تحقيق مبادرة أولى على مستوى دورات المهرجان في الانتقال من عواصم دول المجلس إلى مدن أخرى لها سماتها وثرائها في العطاء في مختلف مجالات الثقافة والفنون. ولفت إلى أن ما سوف يقدم من عروض وتفاعل فكري سوف يضفي تناغما جميلا مع بعضها البعض لتطون صروح وضاءة للجمال.
وأثنى سعادته في كلمة وزارة التراث والثقافة خلال حفل افتتاح المهرجان على الجهود الي بذلها أعضاء اللجنة الرئيسية مشيرا بأنها جهود مقدرة للتحضير للمهرجان وذلك لما لهذا الحدث من أهمية في تفعيل الحراك المسرحي في كافة دول المجلس، وأوضح أن تكاتف كل هذه الجهود مع أعضاء اللجنة الدائمة للمهرجان هي ما تحقق النجاح الذي نصبو إليه من خلال هذا التجمع الخليجي السنوي.

تكاتف و تلاحم

وألقى سعادة خالد بن سالم الغساني الأمين العام المساعد لـلشؤون الثقافية والإعلامية كلمة قال فيها يطيب لي بداية أن أتوجه بالشكر الجزيل الى سلطنة عمان، ممثلة بصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـــ حفظه الله ورعاه ــــ وإلى صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد، وزير التراث والثقافة، والشكر موصول الى سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل الوزارة للشؤون الثقافية، وإلى جميع العاملين في الوزارة الموقرة، على استضافة هذه الفعالية الهامة في ربوع مدينة صلالة المتألقة بجمال طبيعتها، وحاضرها المتميز والمزدهر، في ظل الرعاية السامية والقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة، السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه –، وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يقام فيها المهرجان في مدينة غير العاصمة، لذا يحدونا الأمل أن تتبادل صلالة والفعالية جمالاً بجمال.
كما أُثمن الجهود التي بذلها القائمون على الإعداد والتنظيم لهذا النشاط المميز على جدول فعالياتنا الخليجية المشتركة، والذي أصبح واحداً من أهم تلك المناشط وأكثرها قدرة على الاستمرار والتأثير والتناغم مع اشواق الناس وتطلعات المواطنين في دول المجلس الى مزيد من التكاتف والتلاحم.و نقل الغساني في كلمته إليكم تحيات معالي الأمين العام لمجلس التعاون، د. عبداللطيف بن راشد الزياني، مبدياً حرصه الشديد وتأكيده الدائم على تفعيل العمل المشترك، وحثه ومباركته لكل الجهود الخيّرة في الدفع بمسيرة عملنا الخليجي المشترك نحو الأمام. و تابع الغساني قائلا إن العمل المشترك في مجال المسرح واحد من الجوانب المهمة والمشرقة للتعاون الثقافي، والتواصل في ما يخدم المنطقة ودولها ومواطنيها، وحيث أن هذا المهرجان يعبر عن هذا الجانب، فلا بد من رعايته والحرص على استمراريته ودعم اللجنة الدائمة للمسرح بشتى أشكال الدعم، حتى تتمكن من الوفاء بالتزاماتها، التي تزايدت وتنوعت خلال العقود الثلاثة الماضية بحيث اضحى العمل المسرحي من خلال هذه اللجنة مؤسسة راسخة لا نبالغ إذا ما قلنا انها العمل المسرحي الخلاق والوحيد في دول المجلس في زمننا الراهن، ولذا علينا أن نتولاها بالمحبة وأن نتشبث بها ولا نبخل عليها بتقديم المزيد من الدعم والتمويل السخي في مجال التنسيق بين الفرق المسرحية الأهلية والتدريب والاعداد لمثل هذا الحدث الجميل وتسخير الإعلام بمختلف انماطه ومشاربة لخدمة هذا الجهد الرائع، الذي أصبح علامة مميزة ومتميزة ليس في حدود دول المجلس وحسب، بل وعلى امتداد الوطن العربي قاطبة.
و أوضح كذلك أن يجب أن نتأمل هذه المسيرة الطويلة في مجال العمل المسرحي المشترك أصبح من المهم و ما كرسته هذه الفعالية من تقاليد وما اختزنته من خبرة وما أوجدته من عناصر تطويرية، وبالذات ما يتعلق بالحوافز والتكريم ونشوء جيل جديد من المنخرطين في العملية المسرحية، من فنيين ومخرجين وممثلين وكتاب نصوص مسرحية من أبناء دول مجلس التعاون، وأزعم أننا بعد هذه المسيرة الجميلة صرنا نمتلك ثروة لا تقدر بثمن، غير أن هذه الثروة بحاجة إلى تنمية وتطوير متواصل ودعم مادي ومعنوي أكبر لكل ما يتعلق بالبنية التحتية للفن المسرحي من صالات.
وبعد ذلك ألقى الدكتور إبراهيم غلوم رئيس اللجنة الدائمة لمهرجان المسرح الخليجي للفرق المسرحية الأهلية في دول مجلس التعاون.
بعد ذلك بدأ التعريف بلجنة التحكيم و المكرمين و ضيوف المهرجان.
تطور المسرح
صرح معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وراعي حفل افتتاح الدورة الثانية عشرة للمهرجان المسرحي للفرق المسرحية الأهلية في دول مجلس التعاون أن استضافة السلطنة ممثلة بوزارة التراث و الثقافة لهذا الحدث تعد عاملا مهما في تعزيز مسيرة المسرح في السلطنة، وكذلك سيسهم في توطيد أواصر التعاون بين المعنيين في مجال المسرح في دول مجلس التعاون. وأضاف معاليه أنه مما لاشك أن انطلاق مهرجان المسرح الخليجي في السلطنة و تحديدا هنا في صلالة يعد رافدا هاما للحراك الثقافي والمسرحي الذي تشهده السلطنة، وعاملا معززا للتنمية السياحية في محافظة ظفار. ولفت معالي الشيخ خالج بن عمر المرهون مثمنا الجهود التي تبذلها وزارة التراث والثقافة في الإعداد لهذا المهرجان ويدلل على ذلك سعي الوزارة الدائم للارتقاء بمسيرة المسرح في السلطنة. وتابع معالي راعي حفل الافتتاح قائلا أن دورات المهرجان السابقة ساهمت بجلاء في تطوير المسرح الخليجي فمن خلال هذه الدورات ظهرت أسماء مختلفة على الساحة الفنية والثقافية التي أصبحت فيما بعد ذات شأن مرموق على الساحة الفنية و المسرحية والثقافية والفكرية، و ختم معالي الشيخ خالد المرهون وزير الخدمة المدنية متمنا التوفيق والنجاح لكل المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والاخوة المعنيين والمسرحيين من السلطنة من زخم هذا المهرجان.

اهتمام بمسرح الطفل

وتستمر ورشة مسرح الطفل بإشراف الدكتور عبد الإله فؤاد المخرج المسرحي من المملكة المغربية و تهدف الورشة إلى تفعيل دور مسرح الطفل في دول الخليج العربي، والتعريف بمعايير ومواصفات الممثل والمسرح والنص المسرحي المقدم للطفل، بجانب التعريف بتقنيات التمثيل والإخراج والسينوغرافيا في مسرح الطفل.
وتتواصل ضمن فعاليات الدورة الثانية للمسرح الخليجي للفرق الأهلية التي تستضيفها محافظة ظفار بمدينة صلالة فعاليات ورشة مسرح الطفل بمشاركة عدد من الفنانين العمانيين في المسرح حيث انطلقت الورشة منذ أسبوعين حول الورشة وفعالياتها كانت لنا هذه اللقاءات
قال يوسف محمد البلوشي مدير الورشة الهدف الرئيسي من الورشة هو التركيز والاهتمام بمسرح الطفل كون أن العروض الحالية التي تقدم من قبل الفرق المسرحية العمانية للطفل كلها اجتهادات لابد من تحديد أهدافنا من العروض المسرحية المقدمة للطفل حسب المراحل العمرية المختلفة من خلال هذه الورشة والمهرجان كيف نصل للطفل وماذا نقدم له يوجد شباب متحمسين للعمل المسرحي للطفل وسيكون نتاج هذه الورشة تقديم عرض مسرحي للطفل.
وقال احمد معروف اليافعي مخرج العمل الورشة تأتي ضمن فعاليات المهرجان وهي الأولى من نوعها تقام ضمن المهرجانات تهتم بعروض الطفل ومدتها شهر من خلال مشاركة واسعة من الفنانين المسرحين والمهتمين بالمسرح من كافة القطاعات بالسلطنة بلغ عدد المشاركين 60 مشارك وفي أسبوعها الأخير قمنا باستضافة الدكتور عبد اللاه فؤاد مدير مهرجان أصيلة للطفل بالمغرب والورشة عبارة عن عمل مسرحي من تأليف موسي البلوشي وإخراجي وسوف يدخل العمل ضمن الورشة كنموذج يحتذي به وتم الاشتغال عليه وسيتم عرضه على مسرح جامعة ظفار يوم الاثنين القادم ومن خلال عرض المسرحية سيتم مناقشة الجمهور من الحضور وضيوف المهرجان عن أهداف الورشة وإلي أين وصل مسرح الطفل في عمان.
قال المحاضر الدكتور عبد اللاه فؤاد مدير مهرجان أصيلة الدولي لمسرح الطفل بالمغرب ورئيس المركز العربي الأوروبي لمسرح الطفل والشباب أنا سعيد جدا بتواجدي في سلطنة عمان وفي هذا الجزء الغالي منها ظفار لكي أكون مشاركا في هذا المشروع الجميل والرائع ورشة مسرح الطفل في إطار فعاليات مهرجان المسرح الخليجي وأنا سعيد جدا بجكم حبي الشديد للشعب العماني والسلطنة منذ زيارتي الأولى لحضور مهرجان المسرح الشعبي شعب عمان يمتلك حضارة وخصوصية عن المجتمعات الخليجية وسعيد بالتوجه العم بالسلطنة الذي يهدف لبناء الإنسان كونه أهم مورد لاستمرارية الحضارة وأكيد أن تجربة المسرح تتطور باستمرار وصار لها حضور على المستوى العربي والخليجي وحيث الآن أصبحنا نعرف أسماء وخاصة ما يثيرني ويثير اعتزازي انخراط الشباب في مشروع المسرح العماني رغبة الشباب في المعرفة واكتشاف تجارب أخرى وحضور المسرح العماني في المهرجانات المغربية والعربية مؤشر قوى على نهضة مسرحية تعيشها السلطنة، احي كل القائمين على المهرجان الخليجي الثاني عشر للفرق الأهلية المسرحية وكل فعالياتها وأتمنى كل التوفيق والنجاح للجميع وأحي الشعب العماني الطيب والرائع.

أول العروض

وتفتح مسرحية “صهيل الطين” من دولة الإمارات العربية المتحدة اول العروض لمهرجان المسرح الخليجي للفرق المسرحية الاهلية الثاني عشر. و هي من تأليف إسماعيل عبدالله، و إخراج محمّد العامري، و تجسيد فرقة مسرح الشارقة الوطني. و قد بدأ مسرح الشارقة الوطني مشواره الفني عام 1975م، وتم إشهاره رسميا في 1/11/1978م. وقدم المسرح أكثر من 80 عملاً مسرحياً متميزا خلال مسيرته الطويلة. و شارك في العديد من المهرجانات المسرحية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها وحصل على عدة جوائز هامة، و أصدر مجلة متخصصة في عالم المسرح باسم )الرولة( وتم توزيعها في معظم أقطار الوطن العربي. ومن أعمال الفرقة من أعمال الفرقة وجوائزها حصولها على جائزة أفضل عرض متكامل، وجائزة أفضل موسيقى (ميرزا المازم)، وجائزة أفضل تأليف الفنان أحمد بورحيمة. و في عام 2009 حصلت الفرفة ضمن مهرجان المسرح الخليجي الدورة العاشرة، على جائزة أفضل عمل متكامل، وجائزة أفضل تأليف إسماعيل عبدالله، وجائزة السينوغرافيا محمد العامري، وجائزة أفضل ممثل لسعيد بتيجة، وجائزة أفضل ممثلة دور أول )عائشة عبد الرحمن. وفي عام 2011 حصلت مسرحية (حرب النعل) ضمن فعاليات أيام الشارقة المسرحية في الدورة الحادية عشرة، و هي من تأليف إسماعيل عبدالله، و إخراج محمد العامري على جائزة أفضل عمل مسرحي متكامل، وأفضل نص مسرحي، وأفضل ديكور محمد العامري، وأفضل ممثل دور أول لمروان عبدالله، وأفضل ممثلة دور أول ) بدور(، وأفضل ممثل دور ثاني لعبدالله صالح.

أعضاء لجنة التحكيم

و تتكون لجنة التحكيم من كل من فايز قزق (سوريا) رئيسا، والأعضاء إبراهيم خميس بحر(مملكة البحرين) والدكتور راشد أحمد الشمراني (المملكة العربية السعودية) وشذى سالم (العراق) ود.عنبر وليد(الكويت) ود. لطيفة بلخير(المغرب) ود. مرزوق بشير بن مرزوق (قطر).
وسيعقد يوم غد على هامش فعاليات المهرجان مؤتمر صحفي للجنة المنظمة واللجنة الدائمة.

 

صلالة ـ بخيت الشحري :

http://main.omandaily.om

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة