أخبار عاجلة

سمر محمد: المسرح العراقي ما زال متألقاً

فنانة قدّمت عبر مسيرتها الفنية العديد من الأدوار المميزة، عشقت المسرح منذ نعومة أظفارها ودخلت قلوب المشاهدين عبر إبداعاتها الفنية العديدة من خلال شاشة التلفزيون، الفنانة سمر محمد التقتها أخيرة المدى وكان لنا معها هذا الحوار:

رمضان عُرضت الكثير من الأعمال الدرامية، كيف تصفينها؟

– بعض الأعمال كان لها نضوج، وهذا يدل على أن الدراما العراقية بدأت تذهب بالاتجاه الصحيح كما أن الزخم الكبير من الأعمال لا بد أن يحقق نوعا جيدا، ولا بد أن نجد ومضات تشد انتباهنا بين فترة وأخرى.

n وما الذي تحتاجه الدراما العراقية للنهوض من جديد؟

– الدراما العراقية تعاني من كبوة بسبب الظروف التي مرت بالبلد منذ عقود وحالها كحال مفاصل الحياة الأخرى، تأثرت وتراجعت بعد ان كانت تحتل الصدارة من بين الدراما العربية، وما تحتاجه الدراما العراقية هو العون من الدولة وبدونه لا تستطيع الدراما النهوض، فجميع عناصر إنجاح الدراما متوفرة من كتاب ومخرجين وممثلين إلا أن ما ينقصنا هو الإنتاج الضخم الذي لا يمكن لأي جهة تحمله سوى الدولة.

n أي من الممثلات الشابات لفتت انتباه سمر محمد؟

– رغم أن كثرة الأعمال التي تعرض في فترة رمضان لا تسمح لنا بالحكم الصحيح أو أن يجذب اهتمامنا وجه جديد سواء من الشابات أو الشباب، إلا أن الممثلة الشابة علا إياد لها مستقبل جيد.

n وما هو جديدك؟

– هناك مشروع عمل للمسرح الجاد إلا انه إلى الآن لم يتم الإعلان عنه لكنني اعتدت على عمل مسرح جاد كل موسم، وسيكون لي عمل في هذا الموسم.

n وعلى أيٍّ من أعمالها تقف سمر محمد؟

– اغلب أعمالي التي عملتها لا بد ان أحبها حتى أقوم بعملها، إلا أن مسرحية (اوديب ملكا) أحَبُّ الأعمال لي وكذلك أعمال (المسيح- جيفارا- بيت الأحزان- نساء لوركا).

n وأيهما اقرب لك المسرح أم التلفزيون؟

– لكل مجال موقعه في نفسي إلا أن المسرح اقرب إليّ.

n وكيف تنظرين إلى المسرح العراقي؟

– المسرح العراقي ما زال محافظا على توازنه رغم كل ما مر به.

 

 

المدى/ نورا خالد

http://www.almadapaper.net

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.