أخبار عاجلة

بومرداس تفتك جائزة مسرح الهواة بمستغانم

 

حصد المسرح الجديد ليسر في بومرداس، الجائزة الكبرى “سي الجيلالي” للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم بمسرحية المخرج عبد الغني شنتوف.

 

 

وتوجت فرقة محمد التوري لجليدة في عين الدفلى، بجائزة احسن نص لصلاح الدين خليفي .فيما عادت جائزة احسن سينوغرافيا لحمزة جاب الله، من مسرح الغد براقي وجائزة احسن اخراج قدمت مناصفة بين سيد احمد دراوي، عن مسرحية “مشردون ولكن” لفرقة اغبالو تيزي وزو مع قادة شلبي من وهران.

واختارت لجنة التحكيم تشجيعا للمتنافسين ان تمنح جوائز الاداء مناصفة، حيث عادت جائزة احسن اداء رجالي لكل من رفيق فطموش، عن دوره في مسرحية “الحملة” لمسرح السنجاب برج منايل، وقويدر زهير عن دوره في مسرحية “غدر امرأة” فرقة جيل الظهرة غليزان. كما نالت كل من امينة لقرون، من فرقة “الرسالة الفنية” لبلعباس وهدى بنت احمد بوكراس، من المدية جائزة احسن اداء نسوي، ونالت كل من منال بن هلال. من بودواو وكاميلا خلفون من برج منايل ببومرداس جائزة احسن ممثلة واعدة.

واختارت لجنة التحكيم ان تقدم الجائزة الخاصة لمسرحية “فرعون” لفرقة سطيف.

اجمع اعضاء لجنة التحكيم على ان هذه الطبعة طبعة “تمثيل” بامتياز في الوقت الذي لا يزال مستوى النص والاخراج والسينوغرافيا متوسطا جدا. حيث اكد العربي بن زيدان، عضو لجنة التحكيم في تصريح “للشروق” على ان المستوى متقارب بين الفرق المشاركة التي نجحت في اختيار المواضيع ولكنها فشلت في توفير المعالجة الدرامية اللازمة للفكرة الرئيسية مما جعل جل الفرق تخرج عن النص وتتيه في الافكار الجزئية. وكشف بن زيدان عن مشروع تأسيس لجنة وطنية استشارية لتنظيم المهرجان، اضافة إلى تأسيس مؤسسة كاكي الذهبي قريبا، والتي ستتولى مهمة التحضير للجائزة خارج فعاليات المهرجان. و دافع بن زيدان عن خيار “المناصفة” قائلا “تشجيعا للهواة وتثمينا لجهود الفرق التي تنقلت على حسابها الخاص وانتجت مسرحيات بدون أي دعم من الدولة، ارتأينا تقسيم جوائز الاداء مناصفة خاصة وان موهبة الاداء برزت بقوة في هذه المنافسة”. وشدد على ضرورة توفير فضاءاتالتكوين والتاطير وتنظيم ورشات مع تأسفه على لجوء بعض الفرق الى استعمال اللغةالسوقية لابراز الجرأة.

للاشارة فحفل الاختتام كان تكريما لعمالقة الفن الرابع في الجزائر، صوتا وصورة اضافة الى تكريم فنانين رحلوا هذه السنة، وهم خليفي احمد ووردة الجزائرية وشريف خدام الذين كرمهم المنشد بلعاليا بن ذهيبة، بأداء اشهر اغانيهم الوطنية، وكانت مفاجأة المكلف بالاتصال في التظاهرة فتح النور بن ابراهيم، صعود سبعة شباب كانوا ابطالا في فيلم (احمد زبانة) وكلهممن مدينة مستغانم.

 

آسيا شلابي

http://www.echoroukonline.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.