مسرح الطفل والعرائس بمستغانم: دعوة إلى تحويل التظاهرة إلى مهرجان أورو – متوسطي

دعا الممثلون والمخرجون في الأيام الوطنية السادسة لمسرح الطفل والعرائس بمستغانم، الذي اختتمت فعالياته أول أمس، إلى تحويل التظاهرة إلى مهرجان أورو – متوسطي لمسرح الطفل. وشدد المشاركون في ختام هذه التظاهرة التي أقيمت في إطار

 

الاحتفال بالذكرى الخمسين للاستقلال الوطني واليوم العالمي للطفولة، على ضرورة إنشاء قاعات للعروض الخاصة بمسرح الطفل وتكثيف العروض والنشاطات المسرحية الموجهة للأطفال على مدار السنة خصوصا في العطل المدرسية. كما دعوا إلى توفير الدعم المالي للمشاريع المتعلقة بمسرح الطفل وبرمجة ورشات ودورات تكوينية في الكتابة المسرحية الموجهة لهذه الشريحة وكذا للممثلين الشباب. وعرفت مراسيم اختتام هذه الأيام الوطنية التي احتضنتها قرية المهرجان بميناء الصيد والترفية بصلامندر تقديم عروض بهلوانية وألعاب سحرية بحضور الأطفال الذين كانوا مرفوقين بأوليائهم. كما تم تكريم عائلة الفنان الفكاهي المرحوم إيقاش عبد الرؤوف المعروف باسم “حديدوان” وكذا عائلة المرحوم والرئيس الشرفي للجمعية الثقافية “ولد عبد الرحمان كاكي” المنظمة للحدث عمر ولد عبد الرحمان كاكي الذي توفي مؤخرا. وقد استمتع الجمهور على مدار ثمانية أيام بعروض مسرحية قدمتها عدة فرق من الوطن ومن تونس والمغرب وفرنسا وبلجيكا. كما أقيمت ورشات حول مسرح العرائس والكوريغرافيا وتكوين الممثل وكذا الإبداع السينوغرافي من تأطير مختصين من الجزائر والمغرب وتونس فضلا عن تقديم محاضرات تناولت “الكتابة المسرحية لمسرح الطفل” و«انعكاسات مسرح الطفل على نفسانية الطفل” و«خطورة الأنترنت على نفسية الطفل” و«ظاهرة اختطاف الأطفال”.

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.