أخبار عاجلة

تكريم هيثم الخواجة لإصداره كتاب «مسرح الطفل»

كرمت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة الدكتور هيثم يحيى الخواجة، لدوره في إثراء المكتبة، من خلال تأليفه لكتاب «مسرح الطفل»، وهو عباره عن دراسات مسرحية، من إصدارات الدائرة للعام الحالي 2013.

 

 

حيث يأتي هذا التكريم ضمن سلسلة من اللقاءات الاحتفائية، تنظمها الدائرة للتأكيد على العلاقة التواصلية والدعم المستمر للكتاب والمؤلفين الذين يساهمون في إثراء المكتبة، من خلال دراساتهم وأفكارهم التي لها الشأن الكبير في دعم المسيرة الثقافية وفعل التنوير.

وأشاد عبد الله بن محمد العويس رئيس الدائرة، بدور هيثم الخواجة كمؤلف وناقد وباحث وشاعر في عملية الرصد والتوثيق ونقد المشهد المسرحي سواء من خلال كتابه الذي يعتبر مرجعاً مهماً في مسرح الطفل أو من خلال مشاركاته الدائمة في فعاليات الدائرة والأنشطة التي تنظمها من محاضرات وندوات وملتقيات أدبية ومسرحية، قد ساهم في ترسيخ جوانبها بأفكاره البناءة ورؤاه الاستشرافية للمشهد المسرحي والثقافي.

 

من جانبه أعرب الدكتور الخواجة عن سعادته البالغة بهذا التكريم الذي يعتبر دافعاً ودعماً معنوياً للمؤلف، وموطداً للعلاقات التكاملية بين المؤلف والناشر، باعتبار دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة الداعم الحقيقي لكل إبداع ناضج ومؤثر في مشهدية الواقع الفكري والثقافي.

 

وأكد دور الإصدارات الثقافية في البناء الحقيقي للإنسان، ودور عملية النقد البناء في المسرح، وفي مجمل العمل الثقافي.

تجدر الإشارة أن الدكتور هيثم يحيى الخواجة ناقد أدبي ومسرحي، له أكثر من ثلاثين إصداراً في النقد الأدبي والمسرحي، ويكتب في المسرح، ومسرح الطفل، وهو شاعر، وله العديد من الدراسات النقدية والفكرية، وقد شارك في العديد من الفعاليات الأدبية والفكرية والثقافية، كما أنه مشارك فاعل في منتدى الاثنين المسرحي ومنتدى الأحد الثقافي، وفي برامج وفعاليات الدائرة، كما أن الدائرة أصدرت له العديد من الكتب والدراسات، منها محطات في المسرح العربي – أطياف من المسرح العربي – القيم التربوية والأخلاقية في مسرح الطفل – مشكلات الكتابة للأطفال – رؤية وتجارب.

وحضر التكريم أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح، وعبد الفتاح صبري، وآمنة أحمد من قسم الدراسات والنشر، والأستاذ أسامة مرة، وعائشة العاجل من قسم الإعلام بالدائرة.

 

http://www.alittihad.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.