أخبار عاجلة

إفتتاح المهرجان الوطني للمسرح المحترف في طبعته الثامنة.. الحياة تعود إلى المسرح الوطني محيي الدين بشطارزي

افتتحت، أول أمس، فعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف بالقاعة الرئيسية للمسرح الوطني محيي الدين بشطارزي. التظاهرة التي تحتفل هذه السنة بطبعتها الثامنة المصادفة لخمسينية الاستقلال، جمعت وجوها مسرحية وسينمائية عديدة من الجيل القديم والجديد.

الاحتفالية كانت بمثابة فرصة للشبان الذين لم يفوتوا التقاط صور رفقة فنانيهم المفضلين أو تبادل أطراف الحديث معهم، لتدب الحياة في مقهى «طونطونفيل»ويسود المسرح الوطني محي الدين بشطارزي جو احتفالي عائلي جمع بين الأصدقاء الذين تمايزت مجالاتهم الفنية والذين فرقت بينهم المسافات، زينته أنغام «الزرنة» التي عزفتها فرقة عاصمية معلنة انطلاق الفعاليات المسرحية التي ستدوم عشرة أيام متتالية.

مدراء المسارح الجهوية يكرمون الفنانين

برنامج الافتتاح كان كالعادة، التعريف بلجنة التحكيم وتقديمها للحضور، إذ تتكون من وجوه جمعت بين المسرح والأدب والفن من داخل الوطن وخارجه وهي (جمال مرير، إبراهيم شرڤي، أنور محمد (سوريا)،جواد الأسدي (العراق)، حبيب دامبلي (مالي)، وجميلة زكار)، كما تم تكريم بعض الوجوه الفنية المسرحية والسينمائية، أمثال سوسن بدر، ريم تاكوشت، العراقية الدكتورة عواطف نعيم، مصطفى بن عياد، أحمد خوذي، بن يوسف حطاب.. وغيرهم من قبل مديري المسارح الجهوية لعنابة «صونيا»، وهران «مصطفى بخوخ»، قسنطينة «محمد سديري»، باتنة «يحياوي»، وبجاية «عمر فطموش». وعقب وصلة التكريمات عرض مسرحي شعري من إخراج أحمد خوذي مدته حوالي نصف ساعة، لتعلن بعدها مسرحية«الجميلات» لصاحبتها «صونيا»، من طرف فرقة المسرح الجهوي لعنابة عن بدء المنافسة.

عرض «العهد» عندما يقترن الشعر بالمسرح

قدم المخرج أحمد خوذي، أثناء فعاليات الافتتاح، مسرحية شعرية مع فرقة من الشباب المستقل، من إعادة تأليف «سليم نبيل» يحمل عنوان «العهد»، تناولت فترات من تاريخ الجزائر والمقاومة ضد الاستعمار على أنغام آلة «الموندول»، وكانت الملابس تمثل جزءا معبرا في عرض خوذي، حيث ارتدى الرجال قمصانا بيضاء فيها فراغات تعكس فكرة أن قلوبهم منزوعة ودامية.. وصدحت الفنانة «غزال»بصوتها القوي لتصور رفقة زملائها المعاناة التي عاشها الشعب في سبيل تحرير الوطن.

3 عروض يوميا

برنامج العروض المسرحية سيكون مكثفا، بين قاعتي الموڤار ومحيي الدين بشطارزي، حيث سيتم تقديم 25 عرضا، 17 منهم داخل المنافسة. وتختلف أوقات العروض بين الساعة 15:00 و20:30 بقاعة المسرح الوطني محي الدين بشطارزي، وثمانية خارجها تعرض على الساعة 17:30 بقاعة الموڤار.

يجدر الذكر أنه سيتم، اليوم، عرض مسرحيتي «أمسية في باريس» للمسرح الجهوي لأم البواقي، و«الصوت» للمسرح الجهوي لباتنة على 15:00 و20:30 على التوالي بقاعة المسرح الوطني محي الدين بشطارزي. وفيما يخص العروض خارج المنافسة، سيتم عرض مسرحية «الثرثرة الأخيرة للماغوط» (سوريا) بقاعة الموڤار الساعة 17:30.

سارة. ع

http://www.djazairnews.info

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.