أخبار عاجلة

“ماكبت” ومحاولاته للوصول لكرسي العرش على مسرح الهناجر للفنون

يقام حاليًا، على مسرح مركز الهناجر للفنون العرض المسرحي “ماكبت”، ليوجين يونسكو، ترجمة الدكتورة هدى وصفي، إخراج أشرف سند، ويقدم العرض

 

يوميًا عدا يوم الاثنين في الساعة الثامنة مساءً، ويستمر حتى 14 مايو الجاري، وهو من بطولة محمد عبد العظيم، شمس الشرقاوي، أحمد عبد الحي، إيهاب بكير، سامح فكري، علاء النقيب، ديكور وملابس فادي فوكيه، كريوجرافيا محمد فوزي ومحمد شبراوي, موسيقي الثنائي بيكا ورزه، إضاءة أبو بكر الشريف.

وينتمي العرض، إلى مسرح العبث ويقدم بشكل مختلف “مودرن”، عن شكله الكلاسيكي تفاعلاً مع الأحداث التي نعيش فيها.
ويدور العرض، حول الشر الذي حرك ووحد نوازع بطل المسرحية “ماكبت”، وحالة التمرد أو الخيانة والتي تتمثل في الساحرات لتستخدم شكل ماكر من الإغراء، عندما أُبلغ ماكبت أنه مُقدر له أن يكون ملكًا، وطموح ماكبت الذي يجعل القتل في حد ذاته يبدو أهون شراً من الفشل في تحقيق التاج والتآمر علي قتل الملك واغتصاب السلطة، ليس طموح ماكبت فقط ولكن كان طموح “بانكو” أيضًا، من أجل الوصول لكرسي العرش والصراع على الديكتاتورية ومعاناة الشعوب المختلفة من الاضطهاد والأنظمة الديكتاتورية، لذا ماكبت قناع يتحدث عن الحكام الطغاة.
جدير بالذكر، أن العرض يحكي عن اثنين متمردين “ماكبت”، و”بانكو”، في جيش الملك دانكان، ويقومون بثورة ضد الملك فيتم القبض على إحداهما وإعدامه، والآخر يهرب ويختفي ويقال: إنه غرق عن طريق تنبؤات الساحرات.

 

كتبت – راندا رشدي

http://dostor.org

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.