أخبار عاجلة

حميد سمبيج: أيام الشارقة عنوان المسرح الإماراتي

بالزي العسكري الأخضر “الخاكي” والرتب التي تصطف على كتفه والنياشين المعلقة على صدره، ظهر الممثل المسرحي حميد سمبيج في العمل المسرحي “أنت لست كارا” الذي أخرجه محمد العامري في أيام الشارقة المسرحية، ظهر بذلك الدور الذي أتقنه حتى ظن الجمهور أن في الممثل نفسه إصابة في رجله اليسرى، وليس ذلك ما يفرضه عليه الدور .

 

 


سمبيج الذي يمتد تاريخه في العمل المسرحي منذ مسرحيته “الله يكون في العون” عام 1981 -العمل المسرحي الأول له-، مروراً بالشيخ والطريق، ومأساة بائع الدبس، والقنديل الصغير، وروبن هود، ورأس المملوك جابر، وجميلة، وصولاً إلى “أنت لست كارا”، ينهمك بالمسرح من رأسه حتى أخمص قدميه .


واليوم وبعد انقضاء أيام الشارقة المسرحية، يخرج سمبيج بكثير من الملاحظات والآراء حول المهرجان والحراك المسرحي الإماراتي، ويستعد لمسلسل إذاعي يشارك فيه كبار الممثلين الإماراتيين منهم: حسن رجب، ومرعي الحليان، وإبراهيم سالم، وعائشة عبدالرحمن، وغيرهم .


يؤكد سمبيج أن أيام الشارقة المسرحية كشفت النقاب عن الكثير من المواهب المسرحية، سواء ممثلون آو مخرجون أو كتّاب، مشيراً إلى أن الأيام هي عنوان المسرح الإماراتي .


ويضيف أن أهمية الأيام عادت على الحراك المسرحي الإماراتي بمجمله، إذ باتت الفرق المسرحية تتلقى الدعوات للعرض خارج الدولة وداخلها، مشيراً إلى أن ذلك يعود بالنفع على الفرق الأمر الذي يساعدهم على زيادة إمكانات العمل المسرحي .


ويشير إلى أن مرحلة ما بعد المهرجان أحدثت فارقاً في المشهد المسرحي وسجلت الكثير من الملاحظات، موضحاً أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أوعز لوزارة الثقافة بفتح المسارح أمام الفرق المسرحية، “وذلك يزيد من نشاط الحراك المسرحي ويوجد فضاء عملياً لكثير من الفرق التي كان ينقصها المكان المجهز” .

 

الشارقة – محمد أبو عرب:

http://www.alkhaleej.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.