أخبار عاجلة

أبوعقصة تستلم جائرة الشاعرة أتيل عدنان للأدب المسرحي

خلال حفل عالمي مهيب، وبحضور قرابة ستمائة شخصية أدبية وفنية مسرحية تمثل حوالى 30 دولة عالمية، استلمت الكاتبة والفنانة، المخرجة والممثلة المسرحية الفلسطينية، فلنتينا أبو عقصة، «جائزة إيتل عدنان» الأدبية العالمية لعام 2012 في العاصمة السويدية ستوكهولم، الأسبوع الماضي، وذلك لعملها الفني الكبير «أنا حُّرة».



تعرف فلنتينا نفسها مفتخرة بأنها فلسطينية من مواليد عام 1967 في قرية معليا قضاء عكا في الجليل الأعلى. وتضيف بأن إعاقتها الدائمة في يدها اليسرى هي وسام تحمله حيث تتوجه وذلك لأنها بسبب طلقات بندقية إسرائيلية أصابتها وهي بالقرب من جنين عام 2002 حين ذبح أهل مخيم ومدينة جنين الفلسطينية. وهي تقطن الآن في مدينة حيفا.

درست فلنتينا الفن المسرحي في كل من جامعتي تل أبيب والقدس. وفي العشرين من عمرها احترفت الفن بالعمل كممثلة مع فرقة الحكواتي الفلسطينية. وشاركت في العديد من المسرحيات مع الفرق الفلسطينية، على سبيل المثال وليس الحصر؛ مسرحية كفر شما مع فرقة الحكواتي، والأميرة القذرة مع المسرح الوطني الفلسطيني، وعرس الدم مع مسرح القضية، ومحطة مع مسرح سنابل.

وبسبب خبرتها الواسعة ومهارتها العالية ألفت وأخرجت فلنتينا عددا من المسرحيات توجتها بعملها الأخير «أنا حرة»، وقد شاركت الفنانة الفلسطينية فلنتينا أبو عقصة في المسرح العالمي في إيطاليا، وكتبت الشعر ولها ديوان بعنوان «مرآة».

وتحمل الجائزة اسم الكاتبة والشاعرة السورية – اللبنانية إيتيل عدنان، التي تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية وترجمت أعمالها لعدد من اللغات العالمية. وقد أسس هذه الجائزة «مسرح المدينة» في لبنان، على يد الفنانة نضال أشقر، وتوزع بالتعاون مع المسرح الوطني السويدي لدعم الأديبات العربيات ونشر أدبهن على المستوى الدولي.

 

http://www.addustour.com/


 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.