أخبار عاجلة

مشاكل المرأة العربية فى المهرجان القومى للمسرح

يحتفي المهرجان القومي للمسرح المصري بالمرأة هذا العام بـ 8 عروض مسرحية تناقش أهم القضايا والمشكلات التي تتعرض لها النساء في الوطن العربي، حيث

يلقي الضوء علي قضايا التحرش والقهر والظلم، ومن ضمن هذه العروض مسرحية «عشي ليلي» التي تدور أحداثها حول شخصية «ليلي» الفتاة المراهقة التي يمارس عليها الظلم والقهر المجتمعي، فلا تجد لمعاناتها مهرباً سوي اختلاق حياة وأشخاص من نسج خيالها للعيش معهم، بحيث يكونون مناسبين لأحلامها في الحياة، ويتواءمون مع عالمها الخاص، العرض تأليف داريا شتوكر وإخراج محمد مبروك وتمثيل زينب غريب ومنار زين وروبير أبوالرضا وأحمد طارق.

 

كما يقدم مسرحية «حصرياً» من إنتاج المعهد العالي للفنون المسرحية، تأليف أحمد كشك وهيثم عياد وإخراج أحمد كشك، وبطولة مروان عزب ووليد الفولي ويوسف ممدوح وبسام عبدالله، ويتناول العرض الأوضاع التي تعيشها مصر فيتناول قضية التحرش الجنسي بالمرأة، وعجز المواطن أمام تلك المشكلة التي تواجه البلاد.
ومن الجنوب ومشاكل المرأة الصعيدية تعرض مسرحية «ليل الجنوب» التي تبرز القيود التي تتعرض لها المرأة في الصعيد، مهما اعتلت من مكانة، وفرض السطوة الذكورية عليها مهما أحرزت من نجاحات، ويقدم العرض تلك التقاليد الراسخة العتيدة في صعيد مصر، التي يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد، ولم يؤثر فيها الزمن، ويعتمد العمل علي الراوي في عرضه عبر حكايات منفصلة متصلة، العرض تأليف شاذلي فرح وإخراج ناصر عبدالمنعم، وبطولة وفاء الحكيم ودعاء طعيمة وسامية عاطف وشريهان.. ومسرحية «حريم النار» المأخوذة عن مسرحية «بيت برنارد ألبا» وتطرح مشكلات المرأة الجنوبية والعادات والتقاليد التي تحكم نساء الجنوب، العمل من إخراج ريهام عبدالرازق، وتأليف لوركا، وبطولة نيرمين البوريدي وعبير علي وسلوي أحمد وأميرة حافظ.
ومن المسرح العالمي يقدم مسرحية «البيت» التي تدور أحداثها في قالب اجتماعي قاس حول أم مات زوجها ولم تنجب سوي بنات، وقررت أن تعلن الحداد لـ 8 سنوات كاملة، وفرضت علي بناتها سياجاً من الانغلاق وإبعادهن عن الرجال وعدم قبول أي رجل يتقدم لخطبة إحداهن، حتي تنتهي فترة الحداد، وتتعلق قلوب الفتيات ومعهن الأم برجل واحد ليس له ظهور في المسرحية، ويتصارعن عليه، لكن سياسة الأم في حجب حرية بناتها تدفع البنت الصغري للانتحار، وبعد موتها تكتشف الأسرة براءتها من أي علاقة غير شرعية مع الرجل الذي أحبته جميع نساء البيت، العمل تأليف فريدريكو جارسيا لوركا، وإخراج سعيد سليمان، وبطولة ليلي جمال وعزة بلبع وعبير عادل وجيهان سرور وعازفة الفيولا رشا يحيي.
ومن المسرحيات الإغريقية مسرحية «علاقات خطرة» التي تتناول فكرة السلطة والديكتاتورية والقهر الاجتماعي من خلال عائلة «عزرا» الأب المتسلط والأم الخائنة نتيجة لقهر الأب وابنة تنتمي لأبيها، وتعاني عقدة «إلكترا» وابن مشوه ويعاني من عقدة «أوديب»، تدور أحداث المسرحية حول قائد وقاضي وحاكم البلدة «أزرامانون» الذي يعامل أسرته بقسوة ويحكم شعبه بالقهر، ويغتصب امرأته «كريستين» في معاشرتها منذ الليلة الأولي للزفاف، مما يجعلها تشعر بالكراهية والنفور تجاهه، وعندما ولدت ابنتها الكبري «لافينيا» شعرت تجاهها بالكراهية لأنها وليدة هذا القهر.

كتب – علاء عادل:

http://www.alwafd.org

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.