البرازيل تنال كبرى جوائز المسرح الجامعي بأكادير

عادت الجائزة الكبرى للدورة الـ18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي لأكادير لفرقة من جامعة ساو باولو البرازيلية عن مسرحية تحمل عنوان “بدائي”.

وتبحث هذه المسرحية بشكل درامي وفي قالب فني مطبوع بكثير من الدفء والحساسية عن العلاقة التي تربط الإنسان بالقرد٬ وكيف يمكن أن تكون قصة الإنسان البدائي شكلا آخر لإغناء مسيرة وفكر الإنسان المعاصر في مواجهة تساؤلات فلسفية عميقة حول معنى الوجود والتطور في زمن غدا فيه قادرا على تدمير العالم بضغطة زر.

وبالمقابل عادت لجنة التحكيم الخاصة٬ التي تضم في عضويتها كلا من الكاتبة والفنانة بشرى إيجورك والفنان المسرحي المغربي المقيم بفرنسا وحيد شكيب والفنان الفرنسي لويك دوبلانتيي٬ مناصفة لمسرحية “البروفة الأخيرة” لفرقة من جامعة موناستير التونسية ومسرحية “”الغزاة” لفرقة من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

أما جائزة الإخراج فقد فاز بها المخرج محمد عياد من كلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن مسيك بالدار البيضاء عن مسرحية “المها جران”٬ فيما فازت كريمة أولحوت من نفس الفرقة عن جائزة أحسن دور نسائي وأحرز فيصل كابول من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة القاضي عياض بمراكش على جائزة أحسن دور رجالي في مسرحية “المنتحر”.

وبينما فاز ثلاثي من الكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات بجائزة الانسجام الجماعي فوق الركح في مسرحية “القضية”٬ عادت جائزة الملابس لفرقة من جامعة طليطلة الإسبانية عن مسرحية “كاليغولا”.

وفضلا عن تكريم كل من الفنانة المغربية بشرى إيجورك والمخرج السينمائي الأمازيغي حسين بويزكارن والفنان عبد الله شكيري٬ تميز حفل الاختتام بتقديم وصلات موسيقية وكوريغرافيا متميزة قدمها طلبة نادي البيئة بجامعة ابن زهر بأكادير٬ وهي من تصميم الفنان هشام العابد تحت إشراف الأستاذتين بكلية الآداب أكادير حنان بنوضي وشادية الدرقاوي.

كما تميزت هذه الدورة بمشاركة دولية تتوزع بين فرنسا وإسبانيا والبرازيل وتونس فيما تعذر حضور فرقتين من كوت ديفوار والعراق٬ بالإضافة إلى مشاركات وطنية ممثلة في المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير لكل من الدار البيضاء وطنجة وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش والمدرسة العليا للأساتذة بمكناس.

هسبريس ـ و.م.ع

http://hespress.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *