أخبار عاجلة

خليفوه: مهرجان الطفل تجاهل الأسماء البارزة

انتقد الفنان خليفة عمر خليفوه القائمين على المهرجان العربي الأول لمسرح الطفل لتجاهلهم العديد من الأسماء التي تركت بصمة في مجال مسرح الطفل.

وقال خليفوه: لقد سعدت كثيرا وشعرت بالغبطة لفكرة تنظيم مهرجان لمسرح الطفل، فقد كان حلما وتحقق إلا أن الفرحة لم تكتمل بسبب سوء التحضير للمهرجان.
وأشاد خليفوه بالفنانة سعاد عبدالله مديرة المهرجان، وقال إنها فنانة قديرة وهي مكسب لكل مهرجان فني سواء داخل الكويت أو خارجها، الا أنني أستغرب أن يشارك في التحضير للمهرجان أناس لا علاقة لهم بمسرح الطفل، وقد شعرت بالمرارة لتجاهلي من قبل القائمين على المهرجان خاصة أنني أكثر فنان كويتي تعامل مع مسرح الطفل.
وأضاف: قدمت لمسرح الطفل منذ عام 1981 خلالها سلسلة من مسرحيات الطفل التي ساهمت في بناء ثقافة الطفل، كما أنني كنت وراء انطلاق العديد من الأسماء التي أصبحت نجوما في سماء الفن الكويتي، لدرجة أن مسرح السور الذي أسسته يطلق عليه اسم «مسرح التفريخ» أي تفريخ النجوم، فقد قدم للحركة الفنية نجوما منهم داود حسين وأنور عبدالله وبندر عبيد وعبد الناصر درويش وجمال الردهان وعبدالناصر الزاير وأحمد ايراج وآخرون.
وأشار خليفوه إلى انه صقع لتجاهل العديد من الاسماء التي تركت بصمة مميزة في مسيرة مسرح الطفل مثل الراحلين منصور المنصور والشاعر الغنائي عبد الامير عيسى ومحمد السريع، كما تجاهل أسماء اخرى مثل خالد العبيد واستقلال أحمد والملحن أحمد البابطين وغيرهم.
وقال خليفوه إنه حاول الاتصال بأمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة الا انه لم ينجح في التحدث إليه، مشيرا إلى أن التخبط هو صفة المهرجان، خاصة ان المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يفترض انه يمتلك خبرة تراكمية في تنظيم المهرجانات الثقافية والفنية التي تعكس مكانة الكويت كعاصمة ثقافية ساهمت في نشر الثقافة العربية على مدى نصف قرن من خلال العديد من المشاريع الثقافية والفنية.

 

فيصل العلي

http://www.alqabas-kw.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.