الدورة 22 لمهرجان فرحات يامون للمسرح بحومة السوق: عروض مسرحية متعددة… وللطفل نصيب

مهرجان فرحات يامون من الفعاليات المسرحية البارزة بتونس والتي نجحت في نحت تقاليد بالجنوب التونسي ضمن علاقة المواطن بالمسرح فضلا عن الحراك الذي تحدثه في اطار الانشطة الثقافية بجزيرة الاحلام جربة..

لقد مثلت الدورة 22 من مهرجان فرحات يامون للمسرح مناسبة اخرى للتعاون بين دار الثقافة فريد غازي وبلدية حومة السوق وجمعية النهوض بالفن المسرحي بجربة وباشراف من المندوبية الجهوية للثقافة بمدنين حيث مثل البرنامج عددا من الألوان الثقافية والفنية والفكرية فكانت العروض المسرحية والكرنفالات والورشات..العروض المسرحية تعددت وتوزعت الفقرات الثقافية على عدة فضاءات..
ومن المسرحيات التي اقترحها المهرجان نذكر مسرحية هز راسك لجمعية النهوض المسرحي ونوارة الملح لمركز الفنون الدرامية بقفصة وحالة ايقاف للمسرحي صالح الجدي ومسرحية طواسين لشركة فن الضفتين ومسرحية ناس لشركة فنار للانتاج وترى ما رأيت لمركز الفنون الدرامية بمدنين…
أما البرنامج الخاص بالعروض المخصصة للاطفال فقد ضم العديد من العروض منها مسرحية مع الشجعان لجمعية الاشراق المسرحي بتالقلعة الكبرىو مسرحية بائعة الكبريت لجمعية مسرح القناع بطبربة ومسرحية صانع الكراسي اشركة الحب المجنون ومسرحية نهاية ساحرة لجمعية مسرح الصمود بأم العرائس ومسرحية سندريلا لشركة كارمن للانتاج..
هذه التظاهرة تبرز أهمية الفعل المسرحي بالجزيرة من حيث التقاليد والاقبال كما أن العروض المسرحية تتوزع بين عروض الأطفال وعروض الكبار خصوصا في عطلة الربيع التي تتنوع فيها الأنشطة الثقافية والترفيهية التي تعدها دار الثقافة الى جانب الأنشطة الأخرى للنوادي والتي تتنوع اختصاصاتها والوانها ..

 

شمس الدين العوني

http://www.alquds.co.uk/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.