مهرجان المسرح المدرسي ينشر مسك ختامه.. اليوم

برعاية مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الخارجي صاحبة السمو السيدة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد تختتم وزارة التربية والتعليم صباح اليوم على مسرح وزارة التربية والتعليم فعاليات مهرجان المسرحي المدرسي الرابع للعام الدراسي (2013/2012م).

ختام مبسط
سيكون برنامج الختام مبسطا ومعبرا؛ سيبدأ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، بعدها سيلقي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان كلمته، ثم تقدم محافظة الداخلية الفائزة بالمركز الأول في برنامج المسرح الشكسبيري مشهدا تمثيليا من مسرحية هاملت، كما سيعرض فيلم عن فعاليات المهرجان، بعدها تعلن لجنة التحكيم النتائج ويكرم الفائزون.

ترسيخ القيم الجميلة

وعن مسرحية العقد قال أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني سعادة الشيخ سباع بن حمدان السعدي راعي مسرحية «العقد» وهي من تقديم المديرية العامة للتربية والتعليم في محافظة الظاهرة: «فرصة سعيدة أن أشاهد الشباب بهذا المستوى الجيد».

مواصلة العطاء
وقال مستشار الوزارة سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي في رعايته لعرض مسرحية «زهرة الحكايا» للمديرية العامة للتربية والتعليم في محافظة جنوب الباطنة: «تشرفت برعاية هذا العرض المسرحي، والتي تحكي واقعا ماضيا لحالات يعيشها المجتمع، وقد أظهرت الأدوار التي مثلها الطلبة عن وجود إبداعات طيبة ومواهب يمكن أن يؤخذ بيدها لتكون ركائز لمسرح عماني جيد، وأتمنى من كل المعنيين في شؤون المسرح بأن يركزوا نظرهم تجاه هذه المواهب الجيدة ويأخذوا يبدها؛ لتكون نموذجا مشرفا للمسرح العماني المنطلق من أصالة وعراقة تؤصل هذا النشاط بشكله المعروف، ونموذجا للمسرح والعربي الجيد».

من جانب آخر ،حيث تم تقديم مسرحيتين بالأمس، الأولى كانت للمديرية العامة للتربية والتعليم في محافظة شمال الباطنة، بعنوان: «اللؤلؤة» وذلك على مسرح الوزارة، حيث قال فريق العمل عن المسرحية في كتيب المهرجان: «الطبائعُ البشريّة تتــــفاوت في أمزجتها ورغباتها، وكلُّ مجتـــمعٍ يجمعُ خليطاً من الطبائع البشريّة التي تكونّه، وتؤسس وجوده، وهذا أمرٌ طبيعي».

مسرحية الأمل

بينما كان العرض الثاني لمسرحية «الأمل» للمديرية العامة للتربية والتعليم في محافظة ظفار، حيث كان ملخص عرضها: «يعيش خالد بطل المسرحية في عالم الأطفال المليء بالأحلام الوردية، فيسافر به الخيال ليقضيه مع معاناة بعض من نماذج الأطفال الذين أثروا فيه؛ ومع أطفال الفضاء الذي هربوا من عالمهم للبحث عن العالم المثالي، يلــــجؤون إلى كوكب الأرض، ظنا منهم أنه الكوكب المثالي الكامل، ولكن يُصدَمون بواقع أليم»

 

 

http://www.shabiba.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.