العاصمة الموريتانية نواكشوط تشهد انطلاق الدورة الثالثة من مهرجان المسرح المدرسي ..

 

 

بحضور جمهور غفير من عشاق الثقافة والمسرح احتضنت قاعة العروض بدار الشباب القديمة فعاليات افتتاح الدورة الثالثة من مهرجان المسرح المدرسي .

حفل افتتاح الدورة الثالثة بدأ بكلمة لرئيس جمعية المسرحيين الموريتانيين ومندوب الهيئة العربية للمسرح في موريتانيا المخرج التقي ولد عبد الحي ثمن في بدايتها وبسم جميع المسرحيين الموريتانيين الدور الكبير الذي لعبته الهيئة العربية للمسرح للمهرجان بتوجيهات سامية من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من اجل تاسيس مهرجان قار للمسرح المدرسي اسهم على امتداد دوراته السابقة في تخريج جيل من طلاب المدارس اللذين يعون الدور الكبير للمسرح بوصفه فنا راقيا يهذب الاخلاق ويجمع على الكلمة الراقية والصورة المؤثرة ، واضاف قائلا :هذه فرصة ايضا لشكر الوزارات الشريكة التي اسهمت بتعاونها في تطوير هذا المهرجان الذي بات حدثا ثقافيا تشرأب الاعناق اليه كل عام .

المخرج التقي ولد عبد الحي بين في ختام كلمته على أن  الهيئة العربية للمسرح بإيفادها لعدد من الخبراء العرب لتكوين المشاركين في سابق نسخ هذا المهرجان اكسبته صبغة الاحتراف خاصة الدورة الاخيرة التي استفادت منها مجموعة من الشابات الموريتانيات، ولعل استضافة الهيئة العربية اخيرا لممثلتين موريتانيتين ولأول في التاريخ على هامش مهرجان الدورة الاخيرة من مهرجان المسرح العربي الذي احتضنته العاصمة القطرية الدوحة خير دليل على الاهمية التي توليها الهيئة العربية للمسرح لتطوير وتنمية الحركة المسرحية في موريتانيا متمنيا استمرار هذا التعاون في مجالات اخرى سيتم تحديدها في الايام القادمة .


وتمنى في الاخير ان تتبنى الوزارات الشريكة هذا المهرجان بما يسهم في استمراره

بدوره ثمن المخرج بابا ولد ميني باسم اللجنة العليا للمهرجان الدور الكبير الذي لعبته الهيئة العربية في انجاح هذا المهرجان معددا اهم تدخلاته منذ تم الاتفاق بينها وبين جمعية المسرحيين الموريتانيين على اطلاق هذا الحدث الثقافي . وبسم وزيرة الثقافة والشباب والرياضة والوزارات الشريكة تحدث الامين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضه فثمن هو الآخر جهد الهيئة العربية للمسرح التي صنعت ربيع المسرح الموريتاني واجمل فصوله وتابع قائلا لن نترك هذا الجهد يضيع سدا وسنعمل بكل جهد على استمرار هذا الحدث لإدراكنا العميق بانه حدث يستحق كل التقدير .

وختم كلمته بشكر جمعية المسرحيين على حسن تنظيمها ورقي تعاملها وجودة منتوجها الفني راجيا للمهرجان مزيدا من النجاح.

الجمهور الحاضر تابع فلما ارخ للدورات السابقة من المهرجان والانجازات التي حققتها جمعية المسرحيين الموريتانيين منذ بدإ تعاونها المثمر مع الهيئة العربية للمسرح التي تعتبر الشريك الاول لجمعية المسرحيين .

واخيرا تابع الحضور اول العروض المشاركة في منافسات هذه الدورة والذي قدمه تلامذة مؤسسة اعدادية توجنين رقم 5 وهو عرض اعتمد على لغة الجسد والتناغم الفريد بين الجسد والإنارة وكانت ميزته انه عرض نسائي بامتياز .

العرض الاخير في هذا المساء العبق بالمسرح كان مع العرض المسرحي الوهم من تقديم تلامذة مؤسسة لكصر وهو احد العروض التي تتنافس للفوز بجوائز المهرجان وعالج العرض المسرحي موضوع الفراغ لدى تلامذة المدارس وضرورة استخدامه في ما يعود بالنفع على التلاميذ من خلال استغلاله في تطوير مهاراتهم في مجال الفن وقد لقي العرضان اللذان قدما في افتتاح المهرجان استحسان الجماهير الحاضرة .

جدير بالذكر أن عروض المهرجان تستمر يوميا في دار الشباب القديمة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط تحت انظار لجنة التحكيم التي يرأسها الدكتور احمد مولود ولد ايده وبحضور اعضاء اللجنة العليا للمهرجان التي تضم ممثلين عن الوزارات الشريكة “وزارة الثقافة والشباب والرياضة ووزارة الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة”

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.