أخبار عاجلة

ضمن انشطة مهرجان القرين الثقافي في دورته التاسعة عشرة قدمت فرقة مسرح الخليج العربي مساء امس الأول على خشبة مسرح الدسمة عرضا

 

«نرفانا» حققت فرجة مسرحية بعد «انتقادات» عرضها الأول

ضمن انشطة مهرجان القرين الثقافي في دورته التاسعة عشرة قدمت فرقة مسرح الخليج العربي مساء امس الأول على خشبة مسرح الدسمة عرضا

 

 

 

 

مسرحيا بعنوان «نرفانا» من تأليف فاطمة المسلم وإخراج يوسف البغلي وبطولة عبدالله التركماني، ميثم بدر، ابراهيم الشيخلي، راوية الربيعة، علي بولند وعبدالله البصيري، ديكور حسين بهبهاني والإضاءة أيمن عبدالسلام والموسيقى أحمد القلاف، بعد ان عرضت في وقت سابق في مهرجان الكويت المسرحي في دورته الثالثة عشرة وكانت المنافسة الوحيدة لمسرحية «على الطريق» التي حققت جائزة افضل عرض متكامل في تلك الدورة.

ونجح مخرج العرض يوسف البغلي في الاستفادة من الانتقادات التي وجهت له في عرضها السابق خصوصا في توزيع الإضاءة وحقق من خلال عرضها الجديد فرجة مسرحية جميلة بعد تألق فريق عمله بأداء ادوارهم بشكل لافت استحقوا عليه تصفيق الجمهور الذين كان يتقدمهم الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م.على اليوحة والمخرج التونسي القدير المنصف السويسي.

تطرقت المؤلفة في المسرحية لحالة «بوذية» تشير إلى تناسخ الأرواح بعد الموت وانتقالها من كائن حي إلى آخر من خلال قصة حب جميلة بين صانع لأوثان من ديانة اخرى غير ديانة حبيبته التي تحاول مرارا ان تدخله في ديانتها سواء بالإيحاء له بأن يصبح راهبا حتى تحبه عند ذهابه إلى المعبد، فأخذ بنصيحتها حتى يثبت لها مدى حبه لها وذهب صانع الأوثان الى المعبد دون الاعتقاد أو الإيمان بديانتها ولكن ليرضيها.

وتتطور الأحداث حتى ينال إعجابها وعند قيامه بالصلاة في المعبد وهو تحت سيطرة الكاهن الأعظم يأتيه خبر موت أمه ليفجر ما به ويتمرد عليهم، حيث قام المخرج بتفتيت النص المسرحي ليجعل الدراما في العرض أكثر إثارة بوضع الاستعراض لنشاهد مباريات تمثيلية بين التركماني الذي أبهر الحضور بأدائه المتقن كالعادة وميثم بدر، رغم ان الحراك كان زائدا على خشبة المسرح وغير مبرر في بعض الأوقات، خصوصا من الكاهن الذي تعاطى مع حالته النفسية بالرقص فلم يعكس شخصية الراهب التي لابد أن تكون أكثر رزانة وعقلانية. واستطاع مصمم الأقنعة والماكياج عبدالرحمن الصفران أن يضع بصمة خاصة به في هذا المجال، حيث وضع القناع والماكياج للرهبان بدقة كبيرة من خلال النقوش التي نقشها على وجوه الممثلين والاستعراضيين وخصوصا ماكياج الفنان المميز عبدالله التركماني الذي أدى دور الراهب ببراعة كبيرة وبشكل اجمل من العرض السابق.

تأبين عبدالرحمن الهادي

وفي لفتة طيبة أبنت أسرة فرقة مسرح الخليج العربي فقيدها الراحل عبدالرحمن الهادي الذي توفي قبل ايام في الولايات المتحدة الأميركية بعد معاناة مع المرض وذلك من خلال كلمة ألقتها المذيعة عذاري قربان نالت استحسان الحضور خصوصا ان الراحل يعتبر احد اعضاء الفرقة الذين قادوا مسيرتها في سنوات بدايتها.

 

مفرح الشمري – Mefrehs@

http://www.alanba.com.kw

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.