أخبار عاجلة

لمسات عراقية ولبنانية، ميّزت عرضي، أول من أمس، في مهرجان المسرح العربي، الذي تستضيف فعاليات دورته الخامسة العاصمة القطرية الدوحة،

 

«باسبورت» ضد الطائفية.. و«الديكتاتـور» حدوتة درامية

لمسات عراقية ولبنانية، ميّزت عرضي، أول من أمس، في مهرجان المسرح العربي، الذي تستضيف فعاليات دورته الخامسة العاصمة القطرية الدوحة،

 

 

 

إذ استضاف مسرح الدراما في منطقة كتارا عرض مسرحية «باسبورت» العراقية للمخرج علاء قحطان، التي تعد ارتحالاً يبحث عن هوية وطن تتهدده الطائفية، بينما عُرضت مسرحية «الديكتاتور» للمخرجة لينا الأبيض على خشبة المسرح الوطني في الدوحة، وتعد المسرحية بمثابة حدوتة درامية، شكّل النص بطلها الأبرز.

وعلى الرغم من أنها المشاركة العراقية الأولى في المهرجان منذ أكثر من دورة، وتوقع كثيرين ألا تكون ثمة مقاعد شاغرة لحظة بدء العرض، فإن المسرحية سجلت نسبياً أقل عدد من حيث الحضور، وعادت ظاهرة وجود بعض الصفوف الخالية بالكامل تظهر لأول مرة أثناء المهرجان.

ولم يستطع مخرج العرض التخلص كثيراً من سطوة أفكاره الذاتية، وانفصل في كثير من مفاصل المسرحية الرئيسة عن النص، لدرجة أن المسرحية قادت في الأخير إلى نتيجة لا تؤول إليها الأحداث بالضرورة، وبدا النص في حالة عدم انسجام مع رؤية المخرج، الذي سعى إلى التحذير من خطورة الفتنة الطائفية في بلده، لكن بسبب هذا الانفصام بين رؤيته ونص العمل، بدا المغزى الدرامي ربما يصب في اتجاه عكس القناعة الفكرية التي يلح عليها المخرج.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

المصدر:

    محمد عبدالمقصود – الدوحة

http://www.emaratalyoum.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.