افتتح حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والتراث والفنون في قطر مساء أمس الأول في مسرح قطر الوطني في الدوحة فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان

 

الكواري يثمن دور سلطان في دعم المسرح

افتتح حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والتراث والفنون في قطر مساء أمس الأول في مسرح قطر الوطني في الدوحة فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان

 

 

 

المسرح العربي، وذلك بحضور عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، وإسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، وحمد بن ناصر آل خليفة الأمين العام لوزارة الثقافة القطرية، والوفود المسرحية العربية المشاركة . وينظم المهرجان هذا العام بالتعاون بين الهيئة العربية للمسرح وبين وزارة الثقافة القطرية، ويستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري، وتتنافس فيه تسع فرق مسرحية على النسخة الثانية من جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي .

 

وأكد حمد الكواري أن المسرح يلعب دورا فاعلا في حياة الشعوب “لأنه مهموم بحياة الإنسان، يناضل من أجل تطوير وعيه والدفاع عن إنسانيته”، وأضاف أنه “مرآة صافية تعكس واقع المجتمع، فلا يمكن للمسرح والمشتغلين به أن يكونوا بمعزل عن الحياة اليومية وما يطرأ عليها من مشكلات سياسية واجتماعية واقتصادية” .

 

وشكر وزير الثقافة القطري صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح على ترشيح الدوحة لتكون أول عاصمة خليجية تحتضن فعاليات المهرجان، ووعد بأن تبذل وزارته كل الجهود لإنجاح هذه الدورة .

 

كلمة مبارك بن ناصر آل خليفة أمين عام وزارة الثقافة القطرية ثمن فيها دور صاحب السمو حاكم الشارقة في دعم الجهود المسرحية العربية، وإنشائه للهيئة العربية للمسرح التي أصبحت تلعب دورا قياديا في الساحة المسرحية العربية .

 

وشكر إسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر على تفضله برعاية هذه الدورة، كما شكر وزارة الثقافة والفنون والتراث ممثلة في وزيرها وأمينها العام وطاقمها على جهودهم من أجل توفير كل الظروف الملائمة لإنجاح المهرجان .

 

وأضاف إسماعيل عبدالله: “أنقل إليكم تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح . الرجل الذي لا يغفل خاطره لحظة عن هواجسكم ويشارككم كرجل مسرح أحلامكم ولا يألو جهداً لفتح الآفاق من أجل مسرح عربي جديد ومتجدد” .

 

حفل الافتتاح شهد تكريم الناقد المسرحي القطري د . حسن رشيد، كما شهد إلقاء كلمة اليوم العربي للمسرح الذي يصادف العاشر من يناير/كانون الثاني من كل سنة، وقد كتبتها هذا العام الفنانة المسرحية المغربية ثريا جبران وقرأتها نيابة عنها الفنانة اللبناينة رندة الأسمر، “وقد سبق ل”الخليج” أن نشرت الكلمة بكاملها .

 

مسرحية الافتتاح كانت مسرحية “العرض الأخير” لفرقة السعيد للإنتاج الفني القطرية، وهي من تأليف الكاتب السعودي فهد رده الحارثي وإخراج القطري فالح فايز الذي يمثل أيضاً دور البطل، ويشتغل العرض على البطولة المسرحية كموضوع .

 

مسرحية “العرض الأخير” هي مسرحية البطولة المزيفة، الزعيم المطلق الذي ينقلب ويغتال ويزور أصوات الناخبين، لكي يبقى هو الزعيم الذي لا أحد ينافسه، وقد اعتمد فالح فايز في عرضه على الفرجة فصمم تشكيلات من الحركة المنتظمة للجموع، وتفصيلات لونية من الألبسة والديكورات، وكان حضوره كممثل بطل على الخشبة طاغياً، لكن البناء الدرامي للمسرحية على ثلاث حكايات منفصلة أرهق العرض وشتت تفكير المتفرجين، ولو اعتمد المخرج على حكاية واحدة وفصل أحداثها لكان قدم عرضاً بديعاً .

 

الدوحة – محمد ولد محمد سالم:

http://www.alkhaleej.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.