أخبار عاجلة

 

سيتم قريبا، تقديم على ركح المسرح الجهوي “عبد القادر علولة” لوهران، إنتاج جديد بعنوان “عدة زين الهدة”، حسب ما أعلنه مؤلف النص الكاتب المسرحي مراد سنوسي،

 

“عدة زين الهدة” مسرحية هزلية جديدة قريبا على ركح مسرح وهران

 

سيتم قريبا، تقديم على ركح المسرح الجهوي “عبد القادر علولة” لوهران، إنتاج جديد بعنوان “عدة زين الهدة”، حسب ما أعلنه مؤلف النص الكاتب المسرحي مراد سنوسي،

 

 

 

مشيرا إلى أن المسرحية تعتبر أكثر هزلا من مونولوج “متزوج في عطلة” الذي ألفه كذلك وحقق نجاحا كبيرا. وأوضح سنوسي على هامش عرض لحكايته “الأسد والحطابة” الموجه للأطفال، أنه قد تم إتمام نص هذه المسرحية التي يؤديها الممثل سمير بوعناني. ويكشف عنوان المسرحية “عدة زين الهدة” الذي هو عبارة لفظية مستمدة من التراث اللغوي الشعبي عن صفات شخصية “عدة”، الذي هو “رجل بسيط يحظى باحترام محيطه لكرمه ولباقته في علاقاته الإنسانية”، كما شرح المؤلف. ويؤدي تعطش “عدة” لمعرفة الآخرين إلى الإبحار ليجد نفسه معزولا في جزيرة بعد غرق السفينة التي ركبها سرا للالتحاق بالضفة الأخرى للبحر الأبيض المتوسط. وفي هذه الجزيرة المهجورة يلتقي بامرأة من الناجين من حادثة غرق السفينة وهي الممثلة الجميلة التي كان يعشقها ويراها على الشاشة فقط. وذكر مراد سنوسي، أنه قد سبق له تقديم نصه حتى يتسنى للعديد من الشباب إبداء رأيهم خلال جلسات للقراءة لدى الجمعيات الثقافية وفي الوسط الجامعي.

وتأتي مسرحية “عدة زين الهدة” أيضا لتؤكد مرة أخرى نجاح التعاون بين سنوسي وبوعناني الثنائي، الذي أنجز المسرحية الهزلية “متزوج في عطلة” والتي تجاوزت عتبة 200 عرض بالجزائر والخارج منذ إنتاجها في جوان 2006. فبعد أن قدمت بالمغرب بمناسبة الأيام الثقافية الجزائرية التي نظمت في هذا البلد من الـ 1 إلى 7 ديسمبر الماضي، ستبرمج “متزوج في عطلة “ مرة أخرى على الركح يوم الـ 19 جانفي الجاري، في إطارعملية تضامنية مسطرة بالتعاون مع جمعية “ناس الخير” حيث ستوجه مداخيل العرض لفائدة المحتاجين.

وترمي هذه المبادرة إلى “إرضاء الجمهور الذي يريد أن يكتشف أو إعادة مشاهدة هذه الكوميديا” و”إبراز أن المسرح والفنانين هم أيضا من المبادرين بعمليات مواطنة”، حسب ما أوضح سنوسي.

وللإشارة، تم تقديم حوالي عشرة أعمال سواء كانت مسرحية أو تلك التي تخص مسرح العرائس خلال هذه الفترة من العطلة الشتوية بالمسرح الجهوي “عبد القادر علولة” لوهران، الذي اكتظت قاعته عن آخرها خلال كل العروض.

 

http://www.djazairnews.info


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.