أخبار عاجلة

4 نساء يحترفن «أقدم مهنة» … في «التلفة»

«4 نساء يحترفن الدعارة… كأقدم مهنة في التاريخ بسبب ظروف ما».

هكذا عرّفت نعيمة زيطان، مخرجة مسرحية «التلفة»، والتي تعني «الضائعة»، عن العمل الذي تشارك فيه بالمهرجان العربي للمسرح خلال المؤتمر الصحافي الذي سبق العرض بيوم واحد وأقيم في قاعة الدانة بفندق كراون بلازا الفروانية وأداره الزميل عبد الستار ناجي، بحضور بطلات العمل الأربع جميلة الهوني، هاجر الحامدي، أمال بنحدو والشيماء اجبيري.

وأوضحت نعيمة، عن «التلفة» للمؤلف رشيد أمحجور، والتي ستعرض الليلة على مسرح الدسمة: «المسرحية تتحدث عن إشكالية الدعارة في المغرب»، مشيرة إلى أن التجارة في الجنس خطيرة على العالم بأكمله، ومؤكدة أن هناك صناعة خاصة بموضوع الدعارة، والخطير أيضاً أنها لا تتوقف عند حدود الدعارة وبيع الجنس، بل لها أبعاد أخرى من ناحية الإدمان والأمراض المنتقلة بين البشر.

وأشارت نعيمة إلى أن السجن الاحتياطي في المغرب كبير بسبب هذه المهنة، منهية حديثها بالتعبير عن سعادتها بالمشاركة في المهرجان، مؤكدة أن اختيار أعضاء اللجنة لعملها هو بمثابة التحدي.

من جانبها، تحدثت الممثلة هاجر الحامدي قائلة: «العمل يعالج الدعارة ومشاكل الأسرة وتعامل السلطات مع السجينات»، موضحة أن من تؤدي دور العاهرة ليست بالضروري أن تكون عاهرة.

 

حسين خليل |

http://www.alraimedia.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.