أخبار عاجلة

«نسمات من الصحراء» الموريتانية في الشارقة

قدمت فرقة «جمعية المسرحيين الموريتانيين» السبت الماضي عرضها المسرحي «نسمات من الصحراء»، في ثالث ليالي مهرجان ليالي الشارقة للمسرح الصحراوي.

وشارك في التمثيل بونا ولد اميده ومي بنت عثمان وسلي عبد الفتاح وشيخنا محمد وسعدنا وعيشه.

وتدور أحداث المسرحية الشعرية- النثرية التي أخرجها رئيس الجمعية التقي عبد الحي، حول فتاة نبيلة وجميلة هي ابنة شيخ القبيلة يتهافت ثلاثة فرسان إلى كسب ودها في معركة كلامية، تستخدم فيها كل أسلحة الحرف الممكنة من خطابة وشعر، معتمدين على التفاخر بالنسب والمال والجاه والفروسية. وتتصارع حوارات النص التي يرويها «الراوي» الذي أراد له المخرج أن يكون مرئياً، وأن يكون جزءاً من الحدث وطرفاً فيه، بل ومنحازاً بين الحين والأخر، بدل أن يكون مجرد صوت حيادي يصنع المسارات الحوارية ويوجهها.

وتحمل النهاية مفارقة تقلب المسرحية رأساً على عقب، إذ يجري المخرج تبادلاً غير متوقع للأدوار، ليتضح أن وصيفة الأميرة التي بدا دورها ثانوياً، هي الأميرة الحقيقة وابنة شيخ القبيلة.

وقال عبد الحي لـ«مدرسة الحياة» إن «مهرجان المسرح الصحراوي هي فكرة ابتدعها الشيخ سلطان بين محمد ألقاسمي وأعد العرض الافتتاحي الذي كان جميلا. والمهرجان  تجربة فريدة من نوعها يقام في السينوغرافيا الطبيعية، من أجل استحداث أنماط تعبيرية جديدة تتخذ من الصحراء والبادية فضاء لها؛ ونحن الموريتانيون نتقاسم مع الإمارات في عامل الصحراء المشترك».

وإلى جانب العرضي الموريتاني، كان هناك عرضا «كوي بخيتة» ليحيى البدري من الإمارات في ليلة الافتتاح الخميس الماضي، و«شدّت القافلة» لمساعد الزهراني من السعودية في السهرة الثانية. وشارك أيضاً من الأردن عمل لمحمد الضمور بعنوان «حكاية من البادية»، في الإختتام مساء الأحد الماضي، بالإضافة إلى مجموعة أنشطة، تتضمّن أمسيات شعرية، وأخرى غنائية، إلى جانب مسامرات ليلية لكل بلد.

 

هدى محمود

http://www.alhayat.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.