أخبار عاجلة

نبذ لثقافة الموت ومراوحة بين الفن والحرية/جميلة

اختتمت مؤخرا بفضاء مينرفا تياتر بسبيطلة وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية تظاهرة أيام مينرفا لمسرح خيال الظل في دورتها الرابعة.

‎ومن أبرز محطّات هذه التظاهرة نذكر مسرحية من انتاج شركة مينرفا للفنون الركحية بعنوان «منقذة تحب الأرض» إخراج وتمثيل مقداد الصالحي, نص زينة مساهلي وتدور أحداثها بورشة «نجار عبقري» تمكن في يوم ما من صنع دمية تدعى «منقذة» فاجأته بذكائها الخارق وحبها الكبير للطفل حيث تذمرت من كارثة الانحباس الحراري وأكدت أن هذه الظاهرة ستدمر الأرض في يوم ما ولن يجد الأطفال مكانا للعيش والحياة فخاطبت الطفل وطلبت منه إنقاذ ما أفسده الآباء حاثة إياه على البحث عن حلول جذرية تنقذ كوكبه الأخضر الجميل.

المسرحية مزجت بين الفن والعلوم وخاطبت العقول والقلوب وهي عمل موجه للأطفال ولتوعيتهم بأكثر القضايا طرحا وهي حماية البيئة من المخاطر التي تتهدّدها وهي مسرحية صيغت بأسلوب سلس وفيه من البحث والاجتهاد الكثير بحيث أنّها تنفذ الى عقل الطفل وقلبه وتجعله يتجاوب معها من خلال خطاب متطوّر ومناسب لاحتياجات الطفل وقدرته على الاستجابة له.

من الأعمال التي عرضت في هذا الاطار نذكر الانتاج الجديد لشركة رموز للإنتاج والتوزيع الفني وتحمل عنوان «عاقبة الفضول» وهي عبارة عن رحلة خيال وابداع تهدف الى تعليم الطفل وتوعيته بعاقبة إقصاء الآخر وضرورة التعايش السلمي ونفي قانون الغاب.

‎من الأعمال الجديدة والتي لاقت استحسان المتابعين نذكر أيضا مسرحية «تغريدة الطيور» من انتاج شركة يوغرطة للإنتاج والتوزيع الفني للمخرج والكاتب عادل الخماسي الذي صنع المتعة والفن بكل حرفية من خلال فلسفة عميقة من الألوان والموسيقى التي داعبت تعطش جمهور أطفال سبيطلة للفن وسافرت به في مملكة الحرية والجمال… إضافة إلى برمجة مسرحية «أين أنت يا أبي؟» انتاج شركة الرهان والتوزيع ومسرحية «حلم الصياد الصغير» إنتاج المسرح الحديث للعرائس.

من فقرات التظاهرة نذكر الورشات التي تختص بتقنية خيال الظل التي تؤطر الطفل وتعلمه كيفية صنع الدمى وخلق الحوار بينها وكيفية عكس ظلالها على الستارة البيضاء وخلق المشهد المسرحي والإرتقاء بهذا الفنان الصغير من مرحلة المشاهدة إلى مرحلة الإبداع والخلق.

تظاهرة أيام مينرفا لمسرح خيال الظل اهتمت كذلك بجمهور الشباب والكهول بعرض مسرحية «مرا في صف الرجال» وبرمجة مسرحية «المستلبس» انتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف.. وفي الاختتام تم عرض «رقص الظلال» بالمعابد الأثرية لسبيطلة أين كان جمهور الشباب على موعد مع الفن والحياة من خلال حفل موسيقي يهتم بالرقص المعاصر… فرقص الجميع وراقصوا مينرفا وجوبتار وعانقوا أفق الحب والحرية تحت زخات مطر أبت إلا أن تكون حاضرة في الحفل لتضفي على الأجواء فسحة من السحر والخصب ولتحاكي العشق الأزلي لهذه الأرض التي شهدت أعمدتها الأثرية الشامخة على ثراء ثقافة هذه المدينة الساحرة أين لمعت الأضواء وخاطبت بظلالها الشجاعة قمم جبال الشعانبي والسلوم وسمامة ومغيلة لتعانق قيم الحياة والحرية وتنبذ ثقافة الموت والتعصب الجاثمة في خبايا الجبال المجاورة.

«أيام مينرفا لمسرح خيال الظل» تظاهرة تجاوزت الفضاءات المغلقة لتدعم المعالم الحضارية للمنطقة وتعرّف بطاقات شباب الجهة تحت شعار «الفن حق للجميع» كما نادت بضرورة تلاقح الثقافات للرقي بالمجتمع الإنساني وخلق ثقافة الحياة.

المصدر/ اليوم

محمد سامي / مجلة الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.