أخبار عاجلة

ملتقى فؤاد الشطي المسرحي الدولي الأول ينطلق بعد غد- الكويت

تنطلق بعد غد فعاليات الدورة الأولى لملتقى فؤاد الشطي المسرحي الدولي، بحفل الافتتاح على خشبة مسرح الدسمة، والتي تستمر 3 أيام.

عقدت اللجنة العليا المنظمة لملتقى فؤاد الشطي المسرحي الدولي مؤتمراً صحافياً أمس الأول، للكشف عن تفاصيل الدورة الأولى في مقر فرقة المسرح العربي بخيطان، تحدث فيه مدير الملتقى بندر المطيري، ورئيس مجلس إدارة المسرح العربي المخرج أحمد الشطي.

واستهل أحمد الشطي حديثه بتوجيه خالص الشكر والامتنان بالإنابة عن أسرة الفنان الراحل للدعم والرعاية الكريمة من رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك للملتقى، إلى جانب دعم وتشريف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، مثمنا دعم وسائل الإعلام.

منصب عالمي

وأضاف الشطي أن الملتقى نتاج حالة إبداعية لوالده الراحل فؤاد الشطي الذي ترك بصمات لا تزال راسخة في ذاكرة الفن المحلي والخليجي والعربي، لافتا إلى أنه حالة متوهجة بالعطاء والإبداع والتميز المسرحي عربيا ودوليا، وكان أول فنان عربي يتبوأ منصبا في الهيئة العالمية للمسرح.

وأكد الشطي على مبادرة الفرق الأهلية المسرحية الكويتية بالمشاركة إلى جانب الرواد من بينهم عبدالحسين عبدالرضا، وسعد الفرج، وحياة الفهد، ومريم الصالح، وسعاد عبدالله.

بدوره، لفت مدير الملتقى بندر المطيري إلى أن علاقته بالراحل الشطي طويلة وحافلة بالتعاون على مستوى أعمال في التلفزيون والمسرح والإذاعة، وكان وفيا محبا للجميع ولكل أصدقائه، «بالتالي حان الوقت أن نعيد جزءا من هذا الوفاء»، مشيراً إلى أن الملتقى يحمل اسم قامة فنية وثقافية ومسرحية يعتز بها الجميع.

أنشطة الملتقى

وكشف المطيري النقاب عن فعاليات الملتقى التي ستقام على مدى ثلاثة أيام من 6 الى 8 الجاري، وسيكون الافتتاح بعد غد الخميس على مسرح الدسمة من إخراج علي العلي، والذي سيتضمن معرض صور وجوائز ومقتنيات الراحل، وكلمات من راعي الملتقى، ورئيس فرقة المسرح العربي، والضيوف، والهيئة العالمية للمسرح، إضافة إلى عرض فيلم توثيقي عن فؤاد الشطي من إعداد عماد النويري وإخراج جابر المحمدي، وبعده عرض «الكلمة الصعبة» لفرقة المسرح العربي من تأليف أسامة الشطي وإخراج أحمد الشطي.

وأضاف أن أنشطة اليوم الثاني الجمعة 7 الجاري، ستبدأ الساعة 4 عصراً في مقر الضيوف فندق كراون بلازا- الفروانية مع أول محور من الندوة الفكرية «المخرج في المسرح المعاصر» تحت عنوان «تجربة المغربي العربي» للمحاضرين عبدالرحمن بن زيدان ومحمد المديوني، ويدير الجلسة الكاتب القدير عبدالعزيز السريع، وتعرض الساعة 8 مساءً «في حضرة جولييت» لفرقة المسرح العربي من تأليف نادية القناعي، وإخراج علي العلي، وتمثيل سماح.

وتابع أن اليوم الثالث الأخير سيأتي استكمالا لمحاور الندوة الفكرية في مقر الضيوف، ففي الفترة الصباحية الساعة 10:30، سيكون المحور الثاني «تجربة المشرق العربي» للمحاضرين يوسف الحمدان وحاتم السيد، ويدير الجلسة د. بدر الدويش، والساعة 12:10 ظهراً المحور الثالث «تجارب أوروبية» للمحاضرين المخرج الألماني ليتس هيلمان والمخرج السويسري توبياس بيانكوني، ويدر الجلسة محمد الأفخم، والساعة 4 عصراً المحور الأخير «فؤاد الشطي نموذجاً للمحاضرين الناقدين» للدكتور. محمد بلال وبول شاؤول، ويدير الجلسة د. خالد رمضان، ويختتم الملتقى الساعة 8 مساءً على مسرح الدسمة بعرض مسرحي زائر من دولة الإمارات العربية المتحدة لفرقة «دبا الفجيرة» المسرحية بعنوان «الليل نسى نفسه».

وقال المطيري «إلى جانب تلك الفعاليات ثمة شهادات فنية لنخبة من المسرحيين العرب والعالميين»، كما ان اللجنة أصدرت كتابا خاصا عن الراحل فؤاد الشطي، إضافة إلى النشرة اليومية.

  • فادي عبدالله
  • http://www.aljarida.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.