أخبار عاجلة

‘‘مسرح الفكر الجديد‘‘ ينهي نسخته المسرحية مع ‘‘الجندي مش مجهول‘‘

 

غيداء حمودة

عمان- لم تكن تعرف الطفلة أسيل رمان، التي تعاني من مرض ضغط العين الذي يجعلها لا ترى بوضوح، بأنها ستلتقي أستاذ الرسم سهيل بقاعين، الذي ساعدها على تحويل حلمها بأن تكون “رسامة مرموقة” إلى حقيقة، وأنه سيكون جنديا مجهولا في حياتها.

أسيل، التي كانت مؤخرا أحد المتحدثين في “مسرح الفكر الجديد” بنسخته المسرحية الأخيرة التي جاءت بعنوان “الجندي مش مجهول”، أجرت حتى الآن 10 عمليات منها 5 عمليات جراحية، ولديها قصر نظر مقداره 27 درجة، إلا أنها تحدت الصعوبات بدعم من أستاذها، وشاركت في معارض كثيرة وعرضت لوحاتها.

العرض المسرحي الأخير من مسرح الفكر الجديد “الجندي مش مجهول” عقد في قصر الثقافة وسلط الضوء على قصص أشخاص يكونون جنودا مجهولين في حياة آخرين، يقدمون لهم الدعم ويساندوهم بدون التفكير بالمقابل.

وفي العرض المسرحي الأخير، تم الإعلان أن “مسرح الفكر الجديد” سيتحول إلى برنامج سيتمكن الناس من متابعة حلقاته على “يوتيوب”.

ومن القصص اللافتة التي قدمها مسرح الفكر الجديد، الذي جاء بتنظيم من شركة الجود وشراكة استراتيجية مع شركة زين، قصة سيدتين من السلط هما سامية وعائشة، قررتا العمل في مجال السباكة ومواجهة أي تحد يتعرضان له، من كلام أهل الحي عنهما إلى مقاطعة الأهل وغيرها من المواقف. عائشة توفي زوجها وهي في عمر السابعة والعشرين ووجدت نفسها مسؤولة عن عائلة.

العرض، الذي سيعرض كاملا على شاشة قناة رؤيا (الشريك الإعلامي المميز) عند الساعة العاشرة والنصف من مساء يوم السبت المقبل، جاء هذه المرة بإخراج بصري مختلف ومتطور، فقد كان هناك مقعد في زاوية المسرح للمتحدثين، وأدار الفقرات المختلفة الممثل والإعلامي رشيد ملحس.

الناشط الاجتماعي ومؤسس “فكر جديد”، ماهر قدورة، قال “إن مصائب الشخص تهون عليه عندما يرى مصائب غيره”. 

وشكر قدورة “الجنود المجهولين” في حياته، وقال إنهم “كثر” مؤكدا أهمية توصيل الشكر لهؤلاء الناس.

ومن غور الصافي، قدمت أم صخر قصتها، وهي أم لخمسة أولاد وبنت، وقامت باستصلاح أراض زراعية وعملت فيها لإعالة عائلتها، إلا أن الأرض تمت مصادرتها.

لم تقف أم صخر مكتوفة اليدين أمام ما حصل وتوجهت لمكتب الآثار في الأغوار الجنوبية وعملت بمهنة “طابعة” مدة سبع سنوات وكانت تحصل في اليوم دينارين ونصف. وبعد هذه المدة طلبت زيادة على الراتب، إلا أن جواب المدير كان “لو لديك شهادة لاستطعت مساعدتك”. من هذه النقطة قررت أم صخر دراسة التوجيهي، ومع أنها لم تنجح مرتين نجحت في المرة الثالثة وكانت الأولى على محافظة الكرك، وواصلت مسيرتها المهنية إلى أن حصلت على شهادة الدكتوراه، وهي الآن مديرة مكتب “أخفض نقطة على وجه الأرض”، وتذهب بعد انتهاء عملها لزراعة أرضها. 

من جهته، علق الرئيس التنفيذي لشركة “زين”، أحمد الهناندة، قائلا “نعتز في شركة زين بشراكتنا الاستراتيجية مع مؤسسة جود للرعاية العلمية المنظمة لفعاليات الفكر الجديد؛ حيث تعكس هذه الشراكة التزام زين بتعزيز قدرات الشباب الأردني، والمساهمة في تطوير مهاراتهم ومواهبهم وشحذهم بطاقة إيجابية”، مضيفاً: “يعد دعم زين لمسرح الفكر الجديد الذي يحمل هذا العام عنوان “الجندي مش مجهول”، كجزء من مبادرات الشركة التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الابتكار والتفكير الإيجابي وتطوير الإبداع لدى فئة الشباب، من خلال مشاركة تجاربهم مع الآخرين والاستفادة من التجارب الشخصية والعملية للمتحدثين”.

الناشط الاجتماعي بلال الحياري والموسيقي طارق الجندي، كانا جنديين مجهولين في حياة أعضاء جوقة وأوركسترا البلقاء التي ضمت شبابا وشابات وأطفالا من السلطة ووفرت لهم فرصة لتعلم الموسيقى والغناء في رواق الأردن للثقافة والفنون، حتى باتت الموسيقى جزءا أساسيا من حياتهم وحياة أهالي السلط، يسمعها المارون من البيت خلال التدريبات، وتقدم الجوقة والأوركسترا عروضا مختلفة.

ناديا المصري شابة من السلط، قالت إنها قبل ثلاث سنوات كانت “إنسانة عادية”، إلا أنها وبعد عملها مع الجوقة حصلت على فرصة الصعود على المسرح، وتنظيم الأمسيات، ورأت الفرح والفخر في عيون والديها.

القصة التالية في “الجندي مش مجهول” الذي جاء بشراكة إعلامية مع إذاعتي مزاج وplay، كانت لنبيل الشيخ الذي أطلق مبادرة “حارتنا” التي عملت على تحسين بيئة الحارة، وأوجدت تكافلا اجتماعيا وحبا أكبر بين أفرادها وتضافروا معا لحل مشكلاتهم.

الشهيد “يزن عرنكي”، الذي استشهد في تحطم طائرة شراعية في العام 2008، كان يضرب فيه المثل بأخلاقه وشهامته وكرمه ورجولته، وكان جنديا مجهولا في حياة والدته وحياة آخرين.

الختام كان مع حسن المطلق من وادي رم، أحد الممثلين في فيلم “ذيب” الذي ترشح للأوسكار الذي حيا عمان من وادي رم.. من الجبال الشامخة. المطلق قال عن فيلم ذيب “ترك في داخلنا شيئا كبيرا وصار في وصل بين البادية والمدينة وصرنا نتواصل مع ناس من بريطانيا ولوس انجلوس”.

المطلق ذكر أن الجندي المجهول في فيلم “ذيب” كان المخرج ناجي أبو نوار. اليوم المطلق يقدم دورات للأطفال في وادي رم عن السينما، ويقول “أحب عيال بلدي يطلعوا زيي وأحسن مني”.

 
———————————————
المصدر :: مجلة الفنون المسرحية –  الغد 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.