مسرح العرائس بين الغاية والضرورة

يعد مسرح الطفل أحد الوسائل الترفيهية التي تجذبه وتأخذه إلى عالم ساحر يحيا معه وينطلق بخياله ليعيش لحظات داخل هذا العالم.

ومن الملاحظ أن فكرة مسرح العرائس أول ما بدأت بمسرح الظل وذلك عن طريق قماشة بيضاء يقف وراءها أشخاص وينعكس ضوء على هذه القماشة من الخلف فيظهر الظل ويعطي التعليمات وكانت نظرة الأطفال لهذا الظل أن هناك أشخاصاً في العالم الآخر ينظرون إليهم على أنهم أقوياء ويجب اتباعهم وتنفيذ أوامرهم .

ومن أجل تسليط الضوء أكثر على مسرح الطفل وأهميته والغاية منه التقينا في جامعة حماة مجموعة من الطلاب الذين يقومون بصناعة مسرح دمى لطلاب المدارس حيث تعتبر مادة عملية ضمن المنهاج حيث أفادت/ نيفين كلش/  دبلوم التأهيل التربوي قسم المكتبات إنه يصنع المسرح بشكل مبسط وقليل التكاليف من علبة من الكرتون ومن ثم تغلف بورق وبأسلوب فني و جميل يجذب الطالب المدرسي وباستخدام الصمغ وكل شخص يختلف أسلوبه وذوقه في صنعه وأضافت:  للمسرح أهمية في تنمية السلوك الإبداعي لدى الطفل وغرس القيم الإيجابية من خلال مضمون العمل وتنمية قدرة الأطفال على حل المشكلات من خلال العمل المسرحي والعمل على إيجاد الشخصية البطولية أثناء الانتهاء من عرض القصة.

صناعة الدمى

أما عن صناعة الدمى فأوضح / محمد ليلا / أنه يمكن صنع الدمى من أية قماشة لكنزة قديمة لا حاجة لها ونرسم شكل الدمية ومن ثم نقوم بقصها ودرزها من الخلف وتركها غير مدروزة من أسفلها ومن ثم قلبها ووضع أزرار على العيون ورسم الفم والأنف عن طريق استخدام الإبرة والخيط وبألوان مختلفة وبعد ذلك يتم تشكيل الدمية اللازمة لمسرحنا.

وختم : توجد أنواع متعددة من أنواع العرائس ليس فقط اليد أو القفاز وإنما عرائس خيال الظل وعرائس العصي .

كيفية اختيار القصة للمسرح

أكدت / هزار السلمان/ يتم اختيار القصة بناء على عدة معايير حيث يؤخذ بعين الاعتبار أن تكون مفيدة وهادفة للطفل فمثلاً القصة التي اخترناها أنا وزملائي يوجد فيها ست شخصيات حول قيم إرشادية يستفيد منها الطفل كعدم النميمة أو الكذب والالتزام بالصدق والاجتهاد في المدرسة وتابعت دوري  في القصة الراوي الذي يروي القصة ويربط بين الأحداث والشخصيات وأضافت لمسرح الطفل أهمية كبيرة من حيث اعتباره ترجمة حقيقية لسلوك الطفل حيث إن الطفل يتميز بطلاقة الخيال وبالاستعداد للاندماج وبالقدرة على المحاكاة وبالإحساس الجمالي وبالاستجابة النفسية والإبداعية لما يشاهده وأضافت من المهم أن تكون القصة مناسبة للمرحلة العمرية وتابعت ترجع أهمية مسرح العرائس إلى كونه ( مؤثراً ) وهذا الـتأثير سببه أن المسرح يتلاحم مع الطفل في الحوار والمضمون وفي المكان والزمان ومن حيث تغيير الصوت وأحداث القصة وملابس الدمى وأشكالها وألوانها.

خلاصة القول : يهدف مسرح العرائس إلى تنمية ثقة الأطفال في ذاتهم من خلال تعويدهم على التفكير السليم في المواقف المختلفة وممارستهم التعبير بالحركة واللغة وتنمية مهارات الأطفال اللغوية وألا تحتوي المسرحية على مشاهد عنف وقتل وأن يقدم المضمون بصورة إيجابية فيكون التركيز في سياق الأحداث على الإيجابيات دون السلبيات وأن تراعي المسرحية متطلبات النمو عند الأطفال وأن يكون من ضمنها علاج بوادر المشكلات السلوكية التي قد تظهر على الأطفال وأن تراعي المسرحية اهتمامات الأطفال فتكون نماذج شخصيات أبطال المسرحية محببة وقريبة من الأطفال وأن تتنوع المسرحيات ( اجتماعية وعلمية ) وتساعد في إثراء النمو اللغوي عند الأطفال.

 

http://fedaa.alwehda.gov.sy/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.